اوقات الفراغ املاها بالاستغفار
إدارة المدونة "إدارة المدونة ترحب بكل ضيوفها وزوارها وأعضائها وترى ضرورة التفاعل بالرأي والمشاركة الإيجابية الهادفة " نرتقي معاً " من أجل ...خدمة الإنسانية .. ...بخیر هاتنا مێڤانێت خوشتڤی دكەم هیڤیدكەم دخزمەت دابم....bxîr hatna mêvanêt xuştvî dkem hîvîdkem dxzmet dabm.....I welcome all the distinguished guests, I should serve you.....

كلمة المدونة

انت الزائر رقم

ارشيف اكرم يعقوب

مرات مشاهدة الصفحة في الأسبوع الماضي

ما مستوى هذه المدونة بنضرك

Blog Archive

استمع للقران

تقويم

واحشنا يا رسول الله

معرض المدونة


 وزارة التعليم والبــحث العلــــــــــــــــــــــــــــــمي
           جامعة دهـــــــــــوك
فاكوليتي/ العلوم الإنسانية والاجتماعية 
     ســـــكول / الإدارة والاقتـــــــــصاد
          قســـــــــم المحاسبة       

التكاليف المستهدفة في تطوير المنتجات لتعزيز القدرة التنافسية بين الشركات الصناعية

مشروع بحث مقدم إلى
مجلس قسم المحاسبة / سكول الإدارة والاقتصاد /جامعة دهوك
كجزء من متطلبات نيل شهادة البكالوريوس في علوم المحاسبة

إعداد الطلاب
أكرم يعقوب إسماعيل                  مزكين سفر إسماعيل                 كمال شكر محمد طاهر

 بإشراف
الدكتور عبد الرسول صالح مهدي الأنصاري


1432هــ                                       2711 ك                                        2011 م



بسم الله الرحمن الرحيم

) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ وَإِذَا قِيلَ انشُزُوا فَانشُزُوا يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ(




                                                                                                          سورة المجادلة / آية 11




الإهداء

الى من رضاهم صفاء لقلوبنا ........ إلى من يجددون الأمل فينا .....
إلى صناع الحياة .
إلى أبائنا  وامهاتنا

إلى الشموع التي تحترق من اجلنا ..... إلى نبع الماء الذي نرتوي منه
إلى أساتذتنا الكرام ومشرفينا الدكتور /عبد الرسول صالح مهدي الأنصاري

إلى أصدقائنا وأحبابنا .... إلى كافة طلاب الإدارة والاقتصاد
 إلى طلاب جامعة دهوك الغاليين





شكر وتقدير


   لا يسعنا بعد أن أتممنا هذا البحث المتواضع إلاّ أن نتوجه بالشكر العظيم لله سبحانه وتعالى الذي وفقنا وأعاننا على إنجازها، والتي نتمنى أن تكون فيها الفائدة لكل من قرأها أو استعان بها.
كما نود أن نتقدم بالشكر الجزيل إلى الدكتور الفاضل عبد الرسول صالح مهدي الأنصاري، المشرف على البحث لما بذلة معنا من جهد ووقت ثمين في إنجاز هذا البحث في صورته النهائية.
وكذلك نتقدم بالشكر إلى الأخ مقداد محمد صديق مدير تسجيل مسائي في سكول الإدارة والاقتصاد، وأيضاً كلّ من أعاننا على توفير المراجع والمعلومات المهمة، وكلّ من ساهم في إخراج هذا البحث لكي يظهر في صورته النهائية.
  والشكر أيضا لزملائنا في قسم المحاسبة لما تلمسناه من زمالة وعلاقات طيبة تركت أثارها في قلوبنا . وندعو الله أن يحفظ كوردستان الحبيبة ويهدينا جميعا إلى مايحبه ويرضاه .
                                                         










ب


قائمة الفهرس
رقم الصفحة
بيان
أ
الإهداء
ب
شكر وتقدير
ت-ج
قائمة الفهرس
1-2
المفدمة
3
المبحث الأول - منهجية الدراسة
4
المبحث الثاني - الإطار النظري للتكاليف المستهدفة
4
مقدمــــة
4
أولا- مفهوم التكاليف المستهدفة
5
        مفهوم السعر المستهدف
6
       مفهوم الربح المستهدف
7
ثانيا- خصائص التكاليف المستهدفة
7
ثالثاً: أهداف التكاليف المستهدفة
8
المبحث الثالثماهية تطوير المنتجات
8
          مفهوم تطوير المنتجات
8-9
        الأهمية
9
      مراحل تطوير حياة المنتجات
9
       مرحلة التقديم
10
       مرحلة النمو

ت
10
       مرحلة النضوج
11
      مرحلة الانحدار
12
المبحث الرابعمراحل تطبيق مدخل التكلفة المستهدفة
12-15
          المرحلة الأولى : تخطيط التكلفة المستهدفة
15-17
          المرحلة الثانية : تحقيق التكلفة المستهدفة باستخدام أدوات تحجيم التكلفة
17
         المرحلة الثالثة: تحسين مدخل التكلفة المستهدفة باستخدام مدخل لتكلفة                  
         المطورkizen Cost
18
         شكل مراحل مراحل تطبيق التكلفة المستهدفة
19
المبحث الخامس – الجانب العملي
19
         نبذة عن الشركة
20
         معلومات عن سنة 2010
21-24
تحليل البيانات المستخرجة من سجلات الشركة
25
المبحث السادس - الاستنتاجات والتوصيات
25
          أولا: الاستنتاجات
26
           ثانيا: التوصيات
27
المراجع
28
قائمة الأشكال



ج




مقدمة
   ليس هناك منتج يمكن أن يستمر في السوق لفترة طويلة بدون تغيير أو تحسين، وأن المنظمات الحديثة تدرك جيدا التغيير التكنولوجي السريع، وكذلك حاجات ورغبات الزبائن وزيادة شدة المنافسة بين المنظمات، وصعوبة دخول الأسواق في ظل الانفتاح الاقتصادي،الذي يجعل من غير الممكن المحافظة على نفس الحصة السوقية والمركز التنافسي في السوق بالمنتج الحالي بدون تغيير أو تعديل لفترة طويلة .
   مما يتطلب من ادارة تلك المظمات تطوير منتجاتها باستمرار لمواجهة خطر التقادم ولضمان التفوق على المنافسين ، لذلك تقوم تللك المنظمات بوضع عوائق أو تحصن نفسها باجراءات تنافسية ضد المنظمات المنافسة، ومن هذه الاجراءات التنافسية المعتاد عليها هو ما يعرف بالتنافس على أساس الكلفة خاصة عند دخول المنتج مرحلة النضج من دورة حياته .
   اذ تكون الكلفة عالية جدا خلال مرحلة التقديم الا أن المنافسين يكونون قليلين جدا أو غير موجودين أصلا، لذا فان التركيز في هذه المرحلة سيكون على الجودة والمرونة.
أما في مرحلة النمو، فيبدأ المنافسين بالظهور، ويكون التركيز في هذه المرحلة أيضا على الجودة، وفي هذه المرحلة فان المنافسة بين المنظمات ستكون عالية على أساس السعر، ولمحافظة المنظمة على منتجاتها في هذه المرحلة تلجأ الى تطويرها للمحافظة على استمرارية المنتج في السوق لذا سيكون التركيز في هذه المرحلة على أسبقية الكلفة المنخفضة والاعتمادية .
   ان الموقع المنخفض للكلفة يعني أن المظمة يمكن أن تخفض أسعارها دون أسعار المنافسين مع البقاء في تقديم مستوى جودة يضاهي ما يقدمه المنافسون عند ارباح معقولة .
ولكي تتمكن المنظمة من انجاح تنفيذ تخفيض تكاليف المنتج الجديد فإن عليها إدارة تكاليف تطويرها، والتي هي عبارة عن مجموعة كاملة من الاجراءات المصممة لتقديم المنتجات الجديدة عند أدنى كلفة وذلك بالمقارنة مع المنظمات المنافسة مع المحافظة على الجودة و المواصفات المميزة للمنتج والتي تلبي رغبات و تفضيلات الزبائن. وبناءً على ماتقدم تم تقسيم هذا البحث إلى ستة مباحث حيث خصص الأول  إلى (منهجية الدراسة ), والثاني إلى( الإطار النظري للتكاليف المستهدفة ),والمبحث الثالث (ماهية تطوير المنتجات) , أما المبحث  الرابع تتناول ( مراحل تطبيق مدخل التكلفة المستهدفة) , والمبحث الخامس (للجانب العملي) , وفي المبحث الأخير توصل البحث إلى الاستنتاجات أهمها :
·   لنظام التكاليف المستهدفة العديد من الخصائص التي تميزه عن غيره من أنظمة التكاليف التقليدية، والتي أهمها تفاعله المستمر مع البيئة الخارجية لمعرفة رغبات العملاء وتحقيقها في صورة منتجات متطورة ومنخفضة التكاليف.
·   يعتمد نظام التكاليف المستهدفة بصفة أساسية على مبدأ التعاون المشترك بين جميع العاملين والموظفين على امتداد السلم الوظيفي في وضع الخطة التصنيعية واتخاذ القرارات وإنجاز المهام، بل يمتد مبدأ التعاون لديه إلى خارج المشروع ليشمل الأطراف الخارجية كالموردين.
·   لنظام التكاليف المستهدفة المقدرة على الحد من التضخم وتخفيض التكاليف، بحيث يحصر تكاليف منتجاته في إطار سعر البيع الذي يحقق له المنافسة والأرباح الكافية.
·   هناك العديد من العوامل المؤثرة في عملية تحديد التكاليف المستهدفة وفي إمكانية تحقيقها والوصول إليها، وهي ظروف السوق وطبيعة العملاء وإستراتيجية المنتج وخصائص المنتج وقاعدة المورد الإستراتيجية.

وأيضا وصل البحث إلى توصيات أهمها :
·        ضرورة القيام بالمزيد من الأبحاث والدراسات التي تتناول موضوع التكاليف المستهدفة بالشرح والتوضيح.
·   يجب تخفيض التكاليف قبل حدوثها أثناء مرحلة التصميم لصعوبة التأثير على التكلفة بعد حدوثها خاصة كلما قصرت دورة حياة المنتج.
·   الهدف الرئيسي لمدخل التكلفة المستهدفة هو تخفيض تكاليف المنتج مع الحفاظ على القدرات الوظيفية و مستوى الجودة المستهدف.
·   ضرورة حرص الإدارة على القضاء على الصعوبات التي تواجه تطبيق مدخل التكلفة المستهدفة حتى تستطيع الشركة الاستفادة من مزايا مدخل التكلفة المستهدفة.

   






المبحث الأول : منهجية الدراسة
  
   مشكلة البحث :
تتمثل مشكلة البحث بالاتي
إن استمرارية المنظمة بطرح منتجات دون تطوير أو تعديل أو تحسين يؤدي الى تحول الزبائن إلى غيرها من المنتجات التي تشبع رغباتهم هذا من جهة، ومن جهة أخرى فان تكاليف تطوير المنتجات يمكن أن يكون لها آثار غير مؤكدة على نتائج المنظمة وقدرتها التنافسية .
هدف البحث :
يهدف هذا البحث الى تعزيز القدرة التنافسية للشركات من خلال توصيل منتجاتها الى ذلك المستوى الذي كانت عليه قبل ظهور المنافسين من خلال التركيز على تطويرها باستمرار وإدارة كلفها .
أهمية البحث :
تكمن أهمية هذا البحث من ان التكاليف المستهدفة لها دور كبير في تحقيق النتائج الايجابية على إيرادات المنظمة،وتمنع تحول منتجاتها إلى مرحلة التدهور. ولكي نتمكن من مواكبة التطور الحاصل اليوم في المجال الصناعي وتحقيق المزيد من التقدم فعلينا الاستفادة من خبرة ومعرفة من سبقونا في هذا المجال، ومحاولة تطبيق هذا النظام في المشروعات الصناعية لدينا..
فرضية البحث                        
ينطلق البحث من فرضية رئيسية مفادها:
إن التكاليف المستهدفة لتطوير المنتجات تدعم وتقوي القدرة التنافسية للمنظمة،إذ إن تطوير المنتجات يحتاج إلى نظام متطور لإدارة الكلف يكون قادر على توفير المعلومات اللازمة لتحقيق الميزة التنافسية من خلال تخفيض الكلف مقارنة مع المنافسين في الحفاظ على الجودة ورضاء الزبائن في نفس الوقت.
منهج البحث:
لقد تم الاعتماد على المنهج الوصفي والتطبيقي لاستكمال هذا البحث من خلال الاعتماد على ما هو متوفر من مصادر ذات علاقة بموضوع البحث .



المبحث الثاني
الإطار النظري للتكاليف المستهدفة

مقدمــــة :
 يعتبر نظام التكاليف المستهدفة أحد أهم وأفضل نظم إدارة التكاليف المبتكرة، وذلك لأنه يفترض فيه العمل على تخفيض التكاليف وتطوير المنتجات دون المساس بالجودة (النوعية) للمنتجات، كما يفترض فيه إرضاء العملاء بصفة مستمرة وتحقيق أعلى نسبة ممكنة من المبيعات والأرباح.
ولقد دلّ على ذلك الأبحاث والدراسات العديدة التي ظهرت لتشرح وتوضح هذا النظام والأهداف المرجوة منه والمشروعات الرائدة التي قامت باستخدامه.
أولا- مفهوم التكاليف المستهدفة.
 لقد ظهرت العديد من الدراسات التي تشرح وتوضح مفهوم نظام التكاليف المستهدفة وأهدافه ووظائفه، على أنه "أحد أدوات إدارة التكاليف التي تخفض التكاليف الكلية للإنتاج على مدار دورة حياة المنتج بمساعدة القائمين بهندسة الإنتاج والتصميم وبحوث التسويق والمحاسبة".
و أنه "التكلفة الإدارية المخططة والمستخدمة في المراحل الأولية من تصميم المنتج، بحيث تؤثر على عملية إنتاج المنتج حسب متطلبات السوق.
 و أنه "مجموعة الأنشطة التي يتم صياغتها وتحديدها لبلوغ مستويات التكاليف المطلوبة، وهي عادةً ما تكون مقسمة إلى مراحل، وذلك تسهيلاً لتحقيق الأهداف المالية المخططة من قبل الإدارة".
 و  أنه "مجموعة الأنشطة التي تهدف إلى تخفيض تكاليف دورة حياة المنتج ذي الجودة العالية، والذي يلبي احتياجات العملاء عن طريق فحص جميع الأفكار التي يمكن من خلالها تخفيض تلك التكاليف في مرحلتي التخطيط والتطوير". ( www.modon.gov.sa)
    


ويمكن من خلال المفاهيم السابقة تحديد مفهوم نظام التكاليف المستهدفة بعد الأخذ في الاعتبار ما يلي:
1 - إن التكاليف المستهدفة هي أحد أهم نظم إدارة التكاليف التي تنظم جميع وظائف المشروع من تخطيط وتصميم وإنتاج ورقابة لتكسبه المنافسة القوية والمكانة السوقية المهمة.
    2- تهدف التكاليف المستهدفة إلى تخفيض التكاليف وتقديم المنتجات ذات الجودة والسعر المناسبين والتي تشبع احتياجات العملاء وتحقق الأرباح المطلوبة.
3 - تحقق التكاليف المستهدفة أهدافها الإدارية والمالية المخططة بفعّالية أكبر عند إنتاج العديد من المنتجات داخل المشروع الواحد.
كما أن هناك مفهومان مرتبطان بمفهوم التكاليف المستهدفة بصورة أساسية وهما:
1- مفهوم السعر المستهدف.
     ذلك السعر المقدر للمنتج، والذي يكون المستهلك مستعداً لدفعه مقابل الحصول على المنتج، ويعتبر نقطة البداية لأنشطة التكاليف المستهدفة، ويتم تحديده على أساس دراسة السوق لعدة عوامل تشمل نوعية المنتج وخصائصه والسعر المرغوب في دفعه من قبل المستهلك، بالإضافة إلى معرفة رد  فعل المنافسين تجاه ذلك السعر المحدد"
الخاصية النهائية للمنتج
وضع المنتج في السوق
تحليل المنافسين
احتياجات العملاء
السعر المدفوع من العملاء
السعر المستهدف
ومما سبق يتضح لنا أن سعر المنتج هو تلخيص لحكم السوق على نوع معين من الجودة والخدمات والوظائف في زمن محدد، وهو يتحدد على أساس بعض العوامل التي يوضحها الشكل التالي:





                              شكل (1) تحديد السعر المستهدف.
                             المصدر: ( www.modon.gov.sa)

1 - احتياجات ورغبات العملاء المرتبطة بالخصائص المادية والجمالية للمنتج.
2 - السعر الذي يكون العملاء مستعدين لدفعه مقابل الوظائف والخصائص التي تميز المنتج.
3 - تحليل خصائص وأسعار المنتجات المنافسة.
4 - وضع المنتج في السوق ومكانته بين منافسيه.
5 - تحليل المنافسين.

2- مفهوم الربح المستهدف.
     أنه "مقدار ذلك الربح الذي ترغب الإدارة في تحقيقه من المنتج المعين، والذي يتم تحديده على أساس خطة الربح الطويلة أو المتوسطة الأجل والتي تعكس التخطيط الإستراتيجي للمشروع". وهناك العديد من العوامل الداخلية والخارجية التي تؤثر في عملية تحديد هامش الربح المستهدف والتي لابد من أخذها في الاعتبار كما يوضح بعضها الشكل التالي :


الربح الكلي
التخطيط الاستراتيجي
تحليل المنافسين
كمية المبيعات
المرونة
ضرورة
أو كمالية السلعة
مستوى دخول العملاء
الربح المستهدف
 






                                  

شكل (2)تحديد الربح المستهدف.
المصدر : ( www.modon.gov.sa)
ثانيا- خصائص التكاليف المستهدفة :
   لقد ظهر نظام التكاليف المستهدفة في الآونة الأخيرة متميزاً عن غيره من الأنظمة التكاليفية السابقة، لأن نشاطه لا يقتصر على إدارة التكاليف فحسب، إنما يتعداها ليهتم بعملية التنسيق والتنظيم لجميع إدارات وأقسام المشروع.
ويتميز أسلوب التكاليف المستهدفة بعدة خصائص :
1)    إن المشروعات المتعددة المنتجات وذات الطاقة الإنتاجية الصغيرة ، أكثر استفادة بأسلوب التكلفة المستهدفة من الشركات متعددة المنتجات ذات الطاقة الإنتاجية الكبيرة .
2)          إن من أهم خصائص التكلفة المستهدفة على الإطلاق أنها تهدف إلى تخفيض التكاليف .
3)          أنها ـ التكاليف المستهدفة ـ ليست أسلوب إداري لمراقبة التكاليف بالمعنى التقليدي .
4)          إن تنفيذ أسلوب التكاليف المستهدفة يحتاج إلى تضافر جهود جميع الإدارات داخل المنشأة .
5)    يطبق أسلوب التكاليف المستهدفة في مرحلة التطوير والتصميم وهى بالطبع تختلف عن نظم مراقبة التكاليف المعيارية التي يتم تطبيقها على مراحل الإنتاج . (www.world-acc.net).    

ثالثاً: أهداف التكاليف المستهدفة.
   يهدف نظام التكاليف المستهدفة بصورة أساسية إلى التخفيض في التكاليف والتطوير في المنتجات، كما يهدف إلى تحقيق الأهداف الفرعية التالية:
1-     تخفيض تكاليف المنتج أثناء مرحلة التصميم ( هدف رئيسي )
2-     تأكيد جودة المنتج مع خفض تكاليفه .
3-     تطوير المنتج دائما لجذب المستهلكين .
4-     تخفيض تكاليف المنتجات الحالية والمستقبلية .
5-     يساعد مدخل التكلفة المستهدفة في تحديد تكاليف المنتج المستهدفة أي التكلفة التنافسية المستمدة من واقع السوق الخارجي ومقارنتها بتكلفة المنتج .
ولا بد من وجود التكلفة المستهدفة لأنها تعد بغرض تحقيق التوازن بين المدخل الخارجي
 ( السوق ) والمدخل الداخلي ( المنشأة ). (www.world-acc.net)


المبحث الثالث
ماهية تطوير المنتجات
  مفهوم تطوير المنتجات :
   بأنه "عمل من أعمال الصنع والإشراف على البحث والفحص وتطوير وتسويق المنتجات الجديدة ، وتعديل الخطوط الموجودة ، والتوقف عن العناصر الهامشية أو غير المربحة". Simply stated, product planning decides the nature and other related aspects of the articles produced and sold. ببساطة ، نتاج تخطيط يقرر طبيعة الجوانب الأخرى ذات الصلة من المواد المنتجة والمباعة. Product development is a more limited term but includes the technical activities of product research, engineering and design. تطوير المنتج هو مصطلح أكثر محدودية ، بل يشمل الأنشطة التقنية لهندسة المنتجات والبحوث والتصميم. Product planning and development is the result of the co-ordinated efforts of large number of specialists – engineers, scientists, marketers, etc. Product planning is usually described as 'Merchandising' and it covers both, the existing and potential products. نتاج تخطيط والتنمية هو نتيجة لجهود منسقة من عدد كبير من المتخصصين -- المهندسين والمسوقين ، ويوصف عادة نتاج لتخطيط باسم 'تجارة' وأنه يغطي كلا ، والمنتجات القائمة والمحتملة. This activity, therefore, must deal with the proper balance between the old and the new products. لهذا النشاط ، لذلك ، يجب التعامل مع التوازن السليم بين المنتجات القديمة و الجديدة.
   يمكن اعتبار تخطيط وتطوير المنتوجات الجديدة من الضرورات الإستراتيجية التي تحقق للمنظمة الاستمرار والبقاء عن طريق توفير بعض الفرص والمساعدة على تقوية مركز المنظمة التنافسي بالمقرنة مع المنافسين الرئيسيين لسوق أو أسواق السلعة، ويوضح Stanton إن المنتوج الجديد هو معنى غير محدد فهو قد يصف الابتكار الحقيقي بحيث يكون فريدا او قد يصف عملية إحلال أو استبدال منتوجات قائمة بأخرى شبيهة بها قد يعود المقصود بالمنتوج الجديد تقليد أو محاكاة منتوجات موجودة بالسوق ولكنها جديدة بالنسبة للمنظمة . (البر زنجي ، البر واري ،2008 :160)
     وعملية تخطيط وتطوير المنتوج (المادي/ الخدمي) تشمل جميع النشاطات المؤدية إلى تقديم أو تنقيح أو حذف منتوجات وخدمات وهي عملية مستمرة لا تنتهي أبدا.

  الأهمية :
يرجع الاهتمام المتزايد بتخطيط وتطوير المنتوج لأسباب متعددة يمكن إيجازها بالاتي:
أ‌-       التأثير المتزايد للمستهلك في تحديد نوع خصائص المنتوج .
ب‌-  الاتجاه نحو تحقيق التكافؤ في منح المزايا التنافسية للمنتجين في مجالات (الشراء – الإنتاج – البيع - التوزيع...)
ج‌-     تلاشي الظاهرة الاحتكارية في تقديم المنتجات والتوجه نحو تفضيلات المستهلك في تخطيط المنتوج وتطويره .
     د-  الاهتمام بمظهر المنتوج والناحية الجمالية وهذا يتطلب العناية ومتابعة التطورات التي تحصل في أذواق المستهلكين .
  وتمكن نتائج عملية تخطيط وتطوير المنتوج من خلال الأهداف المرجوة من هذه العملية والتي يمكن إيجازها بالاتي:
1-    تزويد المستهلكين بالمنافع المطلوبة .
2-    تعزيز الموارد المالية والبشرية للمنظمة حيث يتوجب تقديم المنتوجات التي تنسجم وقدرات المنظمة وبما يساهم في تعزيز نقاط القوة فيها .
3-    التقيد بالمسؤولية الاجتماعية وتجنب المنتوجات المتسمة بالخطورة على البيئة .
4-    تحقيق النمو في مبيعات المنظمة بإضافة منتوجات جديدة أو تحسين المنتوجات القائمة .
5-     جوانب أخرى  تنافسية مثل تنشيط مبيعات المنتوجات الراكدة ولأخذ بفوائد التقنية الحديثة وتعزيز مركز المنتوج في السوق . (البر زنجي ، البر واري ،2008 :160)


  مراحل تطوير حياة المنتجات :
  تمر اغلب المنتجات بمراحل دورة الحياة وهي المراحل الأربعة المتعاقبة التي تمر بها منذ فترة ظهورها وتحديد تلك المراحل يمكن من وضع خطط تسويقية أفضل ..الشكل (3) يوضح دورة الحياة هذه وفيما يأتي أهم هذه المراحل  :وكما يذكر (الطائي ، العلاق، 2008 :27-31 )
مرحلة التقديم:  
1-     يكون المنتج متوافرا في السوق لأول مرة، وغالبا ما يكون المنتج جديدا، وبالتالي فان سعره يكون عاليا .
2-     تكون المبيعات منخفضة نسبيا، ومعدل نموها بطيئا .
3-     تكون أرباح المنتج منخفضة، بسبب انخفاض المبيعات أو قد تكون معدومة أو سلبية .
4-    تكون تكاليف الترويج مرتفعة بسبب كون المنتج جديدا، وبالتالي يحتاج إلى ميزانية ترويج كبيرة للتعريف به ، وإقناع المستهلكين بجودته وملاءمته .
5-     تكون تكاليف التوزيع مرتفعة أيضا، لأن الشركة المنتجة تحتاج إلى ميزانية كبيرة لاستمالة الموزعين للتعامل مع المنتج وتحفيزهم على قبوله، وهذا يتطلب منح الموزعين هوامش ربحية جيدة لكي يتشجعوا على تسويقه والاهتمام به .
6-    لاتوجد منافسة في هذه المرحلة لأن المنتج جديد لم يعرف به المنافسون بعد، وحتى لو عرفوا به، فإنهم سيترددون في تقليده خوفا من فشله، فهم يترقبون الحالة إلى أن يتأكدوا تماما بان المنتج قد نجح وانتقل إلى مرحلة النمو .
7-    فئة المشترين المحتملين في هذه المرحلة هم فئة الأبتكاريون الذين يتابعون كل ما هو جديد ومبتكر في السوق، ويبادرون إلى شرائه بحكم تمتعهم بقوة شرائية جيدة وتفضيلات واضحة للمنتجات الجديدة .
8-     تعد هذه المرحلة أكثر المراحل اشتمالا على المخاطر، كما أنها أكثر المراحل تكلفة لأن الأموال الأساسية والاستثمارية يجب أن يتم إنفاقها ليس فقط لتطوير المنتج، ولكن أيضا لسعي وراء الحصول على قبول المستهلكين للعرض .
9-     يصمم البرنامج الترويجي للشركة المنتجة بهدف تحفيز الطلب على فئة المنتج بأكمله، بدلا من التركيز على علامة تجارية واحدة، لأن المستهلكين عادة ما يكونون غير ملمين بالمنتج أو الميزة المبتكرة له .

مرحلة النمو:
1-     تسمى أيضا قبول السوق للمنتج، لان المنتج قد انتقل بنجاح إلى مرحلة النمو.
2-     ترتفع المبيعات والأرباح بمعدل سريع.
3-     يبدأ المنافسون بدخول السوق بإعداد كبيرة غالبا, خصوصا إذا ما اتضح لهم أن منظور الأرباح جذاب بشكل خاص .
4-     نتيجة للمنافسة المحتدمة ، تبدأ الأرباح في الانخفاض قرب نهاية مرحلة النمو.
5-     يحاول المنافسون تقديم سلعة أو خدمة أفضل من حيث التصميم والجودة والسعر، وهذه الحالة من السوق تقود إلى زيادة درجة التنوع في الشكليات السلعية المطروحة في السوق .
6-     تعد المنافسة الاحتكارية النموذج الشائع في سوق يكون فيها المنتج قد وصل إلى مرحلة النمو في دورة حياته .
7-     تميل الأسعار إلى الانخفاض بشكل حاد حتى عندما يزيد نمو الصناعة بشكل سريع .
8-     تبقى الأرباح بشكل عام مرتفعة، لأن المبيعات مرتفعة بشكل عام أيضا .

  مرحلة النضوج:
1-     يتباطئ نمو المبيعات، لأن المنتج حقق القبول من قبل معظم المشترين المرتقبين. هذا يعني أن المبيعات تستمر في الزيادة، ولكن بمعدل منخفض .
2-     عندما يتباطئ نمو المبيعات، تنخفض أرباح من المنتجين والمسوقين، ويتمثل السبب الأساسي لذلك في المنافسة المكثفة على عنصر السعر .
3-    تسعى بعض الشركات إلى تميز نفسها، ومن ثم فهي تقوم بمد خطوط المنتجات الخاصة بها، عن طريق إضافة فئات أو أصناف جديدة في حين يقوم بعضها الأخر بتقديم نسخ جديدة ومحسنة من العلامة التجارية الأصلية لها .
4-     يكون الضغط أكثر على العلامات التجارية التي تحمل العلامات التجارية رقم (1،2) في السوق، وأثناء الجزء التالي لهذه المرحلة، ينسحب المنتجون ، أي المنتجون الذين لديهم تكاليف ومصروفات مرتفعة وليس لديهم ميزة تنافسية تفاصلية تفوق غيرهم من المنتجين في السوق .
5-     يستخدم الترويج بشكل مكثف كأداة فعالة لتمييز المنتجات، ألان القدرة التنافسية للشركة المنتجة تعتمد على المكانة التنافسية للمنتج، والإغراءات السعرية، وكثافة الجهد الإعلاني، ووسائل الترويج الأخرى.
6-     تعد أطول مرحلة من مراحل دورة حياة المنتج وأكثرها ربحية للمسوقين البارعين .

مرحلة الانحدار:
1-     انخفاض حاد في المبيعات والأرباح .
2-     عزوف المستهلكين عن شراء المنتج للافتقار إلى الجاذبية، وعدم القدرة على إشباع حاجات المستهلكين ورغباتهم .

  بالنسبة لمعظم المنتجات، تعد مرحلة الانحدار – التي يتم قياسها تبعا لحجم المبيعات لإجمالي فئات مرحلة لايمكن تجنبها لسبب أو أكثر من الأسباب التالية :
·        عندما يتم تطوير منتج أفضل أو أقل تكلفة لإشباع نفس الحاجة .
·        عندما تنخفض الحاجة للمنتج، نظرا لتطوير منتج أخر  يشبع حاجات المستهلكين بشكل أفضل
·        عندما يشعر المستهلكون بالملل من المنتج (نمط أو أطراز معين من الملابس، على سبيل المثال)، وبالتالي فان المنتج يختفي من السوق .(الطائي ، العلاق، 2008 :27-31 )

الشكل (3) دور حياة المنتجات
المصدر) :www.alshamsi.net)
المبحث الرابع
مراحل تطبيق مدخل التكلفة المستهدفة

يحدد الزامل ( 2007 ، ص 169- 175) ثلاث مراحل لتحقيق التكلفة المستهدفة وهي :

المرحلة الأولى : تخطيط التكلفة المستهدفة .
المرحلة الثانية : تحقيق التكلفة المستهدفة باستخدام أدوات تحجيم التكلفة .
المرحلة الثالثة : تحسين مدخل التكلفة المستهدفة باستخدام مدخل التكلفة المطور.         

المرحلة الأولى : تخطيط التكلفة المستهدفة :
  تبدأ عملية التخطيط للتكلفة المستهدفة من خلال البحث السوقي لمستوى جودة المنتج التي يمكن أن تجذب العملاء المتوقعين ، والسعر المتوقع الذي يمكن للمنتج في ظله أن يكون أكثر جاذبية للعملاء ، وهذا السعر عادة ما يعكس ظروف السوق ليست الحالية  وإنما المستقبلية ، ويمكن التعرف على هذه المرحلة من خلال الخطوات التالية .
1.    تحديد سعر البيع المستهدف :
  وهو سعر بيع الوحدة من المنتج الجديد الذي يتحدد على أساس تحليل السوق ، ويستخدم كأساس فى تحديد التكلفة المستهدفة .
  وينبغي أن يكون هذا السعر يمكن المنافسة به في السوق ، وهناك العديد من العوامل التي تؤثر على سعر البيع المستهدف مثل خصائص المنتج ، خصائص العملاء المتوقعين وتفضيلاتهم ، السوق المستهدف ، دورة حياة المنتج ، وأسعار السلع المنافسة واستراتيجيات المنافسين ، والأهداف الإستراتيجية للمنشأة بالنسبة للمنتج .
  والمبدأ الأساسي الذي يسترشد به عند تحديد سعر البيع المستهدف ( بالنسبة للمنتجات القائمة ) هو أن يظل السعر كما هو ما لم يكن هناك تغيير ما في الكفاءة الوظيفية بالمقارنة بالنموذج السابق قبل التطوير، وإذا كان هناك تغير فإن هذا التغيير سوف يغير من قيمة المنتج في عيون العميل ، وعليه فإنه يمكن زيادة قيمة المنتج لدى العميل إما عن طريق زيادة الكفاءة الوظيفية للمنتج مع ثبات سعره أتخفيض سعر المنتج مع ثبات كفائتة الوظيفية أو زيادة الكفاءة الوظيفية بمعدل أعلى من معدل زيادة السعر.



  أما بالنسبة للمنتجات الجديدة فإنه لتحديد سعر البيع المستهدف يمكن الاختيار بين أحد الإستراتيجيتان التاليتين :
P   إستراتيجية الاختراق :
  وبناءاً لهذه الإستراتيجية يتم الدفع بأسعار منخفضة مبدئياً للحصول على حصة سريعة من السوق نتيجة لإقبال العملاء على الأسعار المنخفضة خاصة فى حالة وجود سلع منافسة تتمتع بنفس الجودة ، وتتطلب هذه الإستراتيجية التضحية بالأرباح في الأجل القصير من أجل الحصول على حصة من السوق في الأجل الطويل .
P   إستراتيجية تصفح السوق :
  وتكون هذه الإستراتيجية مناسبة في حالة كون المنتج يتمتع بخصائص مميزة عن السلع المنافسة ، وتقضى هذه الإستراتيجية بتحديد أسعار مرتفعة مبدئياً لتعظيم الأرباح في الأجل القصير ثم تخفيض هذه الأسعار فيما بعد للتجاوب مع السوق والمنافسة .
  وتقوم المنظمة بالاختيار واحدة من الإستراتيجيتين السابقتين وفقاً لأهدافها ، وينبغي التنبيه على أن مدخل التكلفة المستهدفة يركز على العميل في التسعير إذ ينبغي على الإدارة معرفة تفصيلات العملاء وردود أفعالهم تجاه السعر المتوقع أو المستهدف .
2.    وضع هامش الربح المستهدف :
  وهو الهامش الذي يجب أن تحققه المنظمة من المنتج لتحقيق أهداف الربح طويلة الأجل، وهذا الهامش يتم تحديده بناء على عوامل كثيرة مثل الربح المتوقع ، والنتائج التاريخية ، وتحليل المنافسة . وينبغي أن يكون هامش الربح واقعي وكافي لتعويض تكاليف دورة حياة المنتج .
  وفى كثير من الأحيان يتحدد هامش الربح المستهدف على أساس معدل العائد المستهدف على الأصول أو معدل العائد المستهدف على المبيعات ، وينبغي الإشارة هنا إلى أنه مهما كان الأمر فإنه ينبغي مراعاة واقعية وكفاية هامش الربح المستهدف ، ويمكن للمنشأة أن تحدد هامش ربح واقعي عن طريق إحدى طريقتين كما يلي :
P الطريقة الأولى : تبدأ المنشأة بهامش الربح الفعلي للمنتج السابق ثم يعدل هذا الهامش طبقاً للتغيرات المتوقعة فى ظروف السوق ، وبناءاً على هذه العلاقة التاريخية تحدد المنشأة هامش الربح المستهدف .

P الطريقة الثانية : تبدأ المنشأة بهامش الربح المستهدف لمجموعة من المنتجات مع إجراء زيادة وتخفيض لهوامش الربح داخل مجموعة المنتجات وذلك في ظل ظروف السوق المتوقعة مع المحافظة على هامش الربح المستهدف لمجموعة المنتجات معاً .


3.    تحديد التكلفة المسموح بها :
  يقصد بالتكلفة المسموح بها " أقصى تكلفة يمكن بها إنتاج المنتج ، والتي تحدد بطرح الربح المستهدف من سعر البيع المستهدف ، وفى بعض الأحيان تعد على أنها هي التكلفة المستهدفة وقد يحدث بعض التعديلات على التكلفة المسموح بها حتى نصل إلى رقم التكلفة المستهدفة " . ويمكن التعبير عن التكلفة المسموح بها بالمعادلة التالية :
التكلفة المسموح بها = سعر البيع المستهدف - هامش الربح المستهدف
 


  ونلاحظ أنه طبقاً لمدخل التكلفة المستهدفة فإننا نبدأ بسعر البيع للوصول إلى التكلفة ، على عكس النظم التقليدية حيث نبدأ بالتكلفة للوصول إلى سعر البيع .
4.    تحديد وتحليل هدف خفض التكلفة للوصول إلى التكلفة المستهدفة :
وهدف خفض التكلفة هو الفرق بين التكلفة المسموح بها والتكلفة الجارية أي " تكلفة المنتج المقترح بافتراض تصنيعه في الوقت الحاضر من المكونات الحالية وباستخدام عمليات التصنيع الحالية دون إجراء أي محاولة لخفض التكلفة" ، ويتكون هدف التخفيض من شقين هما :
v    هدف خفض التكلفة الممكن الوصول إليه :
وهو الجزء القابل للتحقيق عن طريق تطوير تصميم المنتج ، وتطوير الطاقات المتاحة لدى المنشأة ولدى الموردين ، وهو الفرق بين التكلفة الجارية والتكلفة المستهدفة للمنتج .
v    التحدي الإستراتيجي لخفض التكلفة :
وهذا الجزء يصعب تحقيقه في ظل سيادة نفس الظروف الحالية من تكنولوجيا مستخدمة ...الخ ، وهو عبارة عن الفرق بين التكلفة المسموح بها والتكلفة المستهدفة للمنتج .
ويمكن التعبير عما سبق بمجموعة المعادلات التالية :
1............التكلفة المسموح بها = سعر البيع المستهدف - هامش الربح المستهدف
2............هدف خفض التكلفة = التكلفة المسموح بها - التكلفة الجارية
3............هدف خفض التكلفة الممكن = التكلفة الجارية - التكلفة المستهدفة
4............التحدى الإستراتيجى لخفض التكلفة = التكلفة المسموح بها - التكلفة المستهدفة
التكلفة المستهدفة = التكلفة المسموح بها - التحدي الإستراتيجي لخفض التكلفة
وبإستخدام المعادلة رقم 4 يتم الحصول على التكلفة المستهدفة

  وهذا يعنى أنه قد تتساوى التكلفة المستهدفة مع التكلفة المسموح بها ( في حالة كان التحدي الإستراتيجي لخفض التكلفة يساوى صفر) وقد تزيد على التكلفة المسموح بها بمقدار قيمة التحدي الإسترتيجى لخفض التكلفة . وبعد تقدير قيمة التكلفة المستهدفة يتم إمداد مهندسي ومصممي المنتج بها ليتم استخدامها كأعلى تقدير يمكن حدوثه للتكلفة بحيث تصبح مسئوليتهم تصميم وإنتاج منتج بهذه التكلفة أو اقل .
المرحلة الثانية : تحقيق التكلفة المستهدفة باستخدام أدوات تحجيم التكلفة :
  بعد نهاية المرحلة الأولى من مراحل تطبيق أسلوب التكلفة المستهدفة نكون قد وصلنا إلى معرفة رقم التكلفة المسموح بها والتكلفة المستهدفة ، وكذلك نكون قد حددنا الفجوة التكاليفية بين تكلفة التصميم المبدئي (التكلفة الجارية) والتكلفة المسموح بها ، ، وكذلك نكون قد تعرفنا على مقدار الخفض الممكن في التكاليف والتحدي الإستراتيجي لخفض التكلفة . وعند هذه النقطة يأتى دور أدوات تحجيم التكلفة وهى" مجموعة من الأساليب أو الإجراءات يتم استخدامها للقضاء على الفجوة التكاليفية بين التكلفة المستهدفة والتكلفة المبدئية لتصميم المنتج (التكلفة الجارية) ومن ثم تحقيق غرض خفض التكلفة الممكن ، وهناك العديد من الأدوات التي تستخدم لتحقيق هذا الهدف ومن أشهر هذه الأدوات ما يلي :
ü     هندسة القيمة            
ü     تحليل التكلفة الوظيفي
ü     جداول التكلفة
ü     الهندسة المتزامنة       
ü     الهندسة العكسية         
  وسوف نتناول بشي من التفصيل واحدة من أشهر الأدوات السابقة وهى أسلوب "هندسة القيمة" كواحدة من أدوات تحجيم التكلفة التي يمكن استخدامها لتحقيق التكلفة المستهدفة .
استخدام أسلوب هندسة القيمة لتحقيق التكلفة المستهدفة :
  كان أول ظهور لأسلوب هندسة القيمة في أثناء الحرب العالمية الثانية حيث كان هناك نقص في وجود بعض المواد الخام فحاول مهندسي التصميم إنتاج المنتجات بالاعتماد على مصادر بديلة للمواد والأجزاء الغير متاحة ، ثم تم تطوير هذه الفكرة من جانب اليابانيون لاستخدامها في محاولة تخفيض تكاليف الإنتاج عن طريق إجراء بعض التغيرات الهندسية على المنتج دون الإضرار بوظائف أو خصائص المنتج .
  ويمكن تعريف أسلوب هندسة القيمة بأنها " عملية فحص لكل عنصر في المنتج لتحديد ما إذا كانت تكلفة المنتج يمكن تخفيضها مع الحفاظ على الحالة الوظيفية وجودة أداء المنتج . ويعرفها البعض بأنها " منهج لتصميم المنتج بما يعظم القيمة التي يحصل عليها العميل عن طريق إجراء فحص منظم للعوامل التي تؤثر على تكلفة المنتج ومحاولة التأثير فيها بالتخفيض دون المساس بالكفاءة الوظيفية للمنتج.
   وعليه فإنه يمكن القول بأن هندسة القيمة معنية بالحصول على نفس الوظائف ونفس درجات الأمان والاعتمادية ونفس الاستخدام للمنتج القائم ، ولكن بتكلفة منخفضة.
  وتعمل هندسة القيمة على تحديد التحسينات التحى يمكن إدخالها على تصميم المنتج والتي يمكن عن طريقها تخفيض تكلفة المنتج مع استبعاد الوظائف الغير الضرورية التي تزيد من تكلفة ودرجة تعقيد المنتج . فعلى سبيل المثال ، إن تبسيط تصميم المنتج يقلل من الوقت اللازم للاختبار والفحص ويسهل عملية تجميع المنتج بما يخفض من تكلفة العمالة المباشرة ، وكذلك التصميم ذو المكونات الأقل يقلل من تكاليف طلب ومناولة المواد الخام ، وعادة ما يتضمن أسلوب هندسة القيمة القيام بثلاث أنشطة وهى :
       أ‌-          التحليل الوظيفي للمنتج :
  فكل منتج له وظائف رئيسية تتجمع معاً لتحقيق الغرض الرئيسي من المنتج ، وفى خلال هذه العملية يتم تحليل المنتج إلى مجموعة من الوظائف الرئيسية والثانوية ، ومقارنة تكلفة كل وظيفة مع ما يرغب العميل في دفعه مقابل الانتفاع بتلك الوظيفة ، فقد يتطلب الأمر حذف بعض الوظائف التي تشير التغذية العكسية على عدم أهميتها من وجهة نظر العميل ، فالعميل لن يدفع مقابل لوظائف ليست لها قيمة لديه . وبعد عمل التحليل السابق يتم تخصيص التكلفة المستهدفة للمنتج على الوظائف وذلك بناءاً على الأهمية النسبية لكل وظيفة .
     ب‌-       تحليل مكونات المنتج :
  بمجرد تخصيص التكلفة المستهدفة للمنتج على الوظائف يتم تحديد المكونات الرئيسية اللازمة لأداء كل وظيفة من وظائف المنتج وفى سبيل ذلك يتم الاستعانة بالفنيين القائمين بتخطيط وتصميم وتصنيع المنتج ، ثم يتم إعداد الترتيب النسبي للمكونات في ضوء الاعتبارات الفنية ومدى مساهمة كل مكون في تحقيق وظائف المنتج ، ويتم توزيع التكاليف المستهدفة على مستوى الوظائف إلى تكاليف مستهدفة على مستوى المكونات بحيث يكون مجموع مجموع التكاليف المستهدفة على مستوى المكونات يتساوى مع التكلفة المستهدفة على مستوى الوظائف ، ثم يتم تحديد المكونات التي يمكن ترشيحها لعمليات خفض التكلفة عن طريق الحذف أو الدمج أو الإحلال وذلك بالمقارنة بالأهمية النسبية لكل مكون .
      ج‌-        إدارة العلاقة مع الموردين :
  حيث أن التكلفة المستهدفة على مستوى المكونات تحدد أسعار البيع المسموح بها بالنسبة لموردي تلك المكونات ، ويتم مقارنة تلك التكاليف بالأسعار المعروضة من قبل الموردين . فإذا كانت تلك الأسعار مرضية يتم قبولها من جانب المنشأة ،أما إذا كانت تلك الأسعار مرتفعة فتقوم المنشأة بمفاوضات إضافية مع الموردين ، كما قد ترسل المنشأة مهندسيها إلى الموردين لمساعدتهم في تخفيض تكاليفهم بما يؤدى إلى تخفيض في أسعار المكونات ، كما يمكن للمنظمة إتباع نظام السحب من الموردين ووفقاً لهذا النظام تطلب المستلزمات من الموردين وقت الحاجة إليها بحيث تتدفق المكونات من الموردين إلى مواقع الإنتاج مباشرة بما يؤدى إلى تخفيض تكاليف التخزين ، وقد يتم إشراك الموردين فى عملية تصميم المنتج فهذه الخطوة تمثل نقل العلاقة مع الموردين من ربح طرف على حساب الأخر إلى علاقة تكامل بين المنظمة والموردين.
المرحلة الثالثة: تحسين مدخل التكلفة المستهدفة باستخدام مدخل التكلفة المطور. Kizen
  لا يعنى الوصول إلى التكلفة المستهدفة نهاية الأمر وإنما يعنى بداية مرحلة جديدة في مراحل البحث المستمر عن مواطن لاختراق وتخفيض التكلفة كلما أمكن.
  وكلمة (Kizen) هي مصطلح ياباني يعنى إجراء تحسينات للعملية الإنتاجية من خلال كميات صغيرة متزايدة بدلاً من إجرائها من خلال ابتكارات كبيرة بما يعنى الاستمرار في إجراء التحسينات على المنتج ومراحل إنتاجه مما يؤدى إلى خفض التكلفة عما هو متوقع عند تصميم المنتج .
  وأهم ما يميز التكلفة المطورة خاصية الاستمرارية في التحسين ومهما كانت التخفيضات محدودة فإنها تعطى بمرور الوقت نتائج هامة وإيجابية .
  وتجدر الإشارة إلى أنه إذا كان مدخل التكلفة المستهدفة يعمل على إدارة التكلفة في مرحلة تصميم وتطوير المنتج فإن مدخل التكلفة المطورة يدعم أنشطة التحسين في مرحلة الإنتاج حيث أنه ليس للمدراء وخبراء التصميم من يحدد أفضل طريقة لعمل العمال وسير العمليات ، بل إن العمال لارتباطهم بعملية الإنتاج هم أقدر على تحقيق ذلك ويجب أن يتم منحهم الصلاحيات للمساهمة في تخفيض التكلفة وهذا ما تم انتقاده  حيث أنه يزيد من أعباء العاملين .
  وكذلك على عكس التكلفة المستهدفة فإن مدخل التكلفة المطورة لا يركز على منتجات فردية ، ولكن يركز على جعل عمليات الإنتاج أكثر فعالية بصفة عامة.
  وتطبيق مدخل التكلفة المطورة (Kizen Cost) يعتبر أمر في غاية الأهمية للمحافظة على ربحية المنتجات خاصة عندما تواجه المنظمة ضغوط تنافسية متزايدة أو كانت تخطط لإحداث تخفيضات مستقبلية على سعر المنتج .
  وبعد العرض السابق لمراحل تطبيق التكلفة المستهدفة فإنه يمكن التعبير عن تلك المراحل من خلال الرسم البياني التالي :




بحوث التسويق

تحليل متطلبات العميل
تحليل المنتجات التنافسية
تحديد مواصفات المنتج والتصميم المبدئى
تقدير التكلفة المبدئية
السعر المستهدف
التكلفة المستهدفة
التكلفة المستهدفة
هل التكلفة المستهدفة تساوى أم أقل من التكلفة المقدرة
 










أنشطة هندسة القيمة
نعم
لا
                                                              
تحليل وظائف المنتج
تحليل مكونات المنتج
إدارة العلاقة مع الموردين
إعتماد التصميم
بدء الإنتاج
 




برامج Kizen Cost
إعادة تصميم المنتج وتقدير القيمة المبدئية
                                                                      


           مرحلة تخطيط التكلفة المستهدفة
           مرحلة تحقيق التكلفة المستهدفة
          مرحلة تحسين التكلفة المستهدفة

الشكل(4) مراحل تطبيق التكلفة المستهدفة
المصدر (صفاء عبد الدايم ، العدد الثالث ، 2001، ص470 .)


المبحث الخامس : الجانب العملي
مجموع شركات هيمن  -  معمل مفروشات
·        نبذة عن الشركة :
  تأسس المعمل سنة 2004 ومنذ ذالك الحين مستمر على تقديم المفروشات ذات الجودة العالية و يصنع وينتج الدواشك بأنواعها الإسفنج الخاص والد وشك السبر ينك يقسم الإنتاج إلى أنواع عديدة وقياسات متنوعة  ذالك لإرضاء الزبون وتغطية السوق المحلية .
  حيث يقوم بالتوزيع إلى محافظات إقليم كوردستان والى جميع محافظات العراق حيث ينافس البضاعة الأجنبية الداخلة إلى العراق إضافة إلى ذالك يوجد لدى المعمل خبرات فنية وعمال كفوئين في صناعة هذا المنتج , حيث يبلغ عدد العمال 50 عامل مع الكادر الإداري الذي يتكون من 6 أفراد
  والإدارة حريصة على الدخول إلى المعارض الدولية التي تقام في اربيل عاصمة إقليم كوردستان اربيل ودائما تبحث عن إرضاء الزبون ذالك من توسيع خدماتها وتحسين نوعياتها وبأسعار منافسة.
يبلغ رأس مال الشركة  800000 $ أو مايعادل  960000000  دينار









المعلومات عن سنة (2010)
دوشك نفرواحد
#
الصنف
القياس
الكمية
الكلفة
1
ستاندر
90*190
30000
22
2
نورمال
90*190
صفر
24.5
3
سوبر ستاندر
90*190
20000
30.5
4
سوبر ستاندر طبي
90*190
10000
41
5
ديلوكس
90*190
5000
28
6
رومانس
90*190
200
64
7
رومانس A
90*190
100
71
8
بيلتوب
90*190
10
90
دوشك نفرين
#
الصنف
القياس
الكمية
الكلفة
1
ستاندر
180*200
صفر
46
2
نورمال
180*200
صفر
51
3
سوبر ستاندر
180*200
5000
64.5
4
سوبر ستاندر طبي
180*200
1500 
83
5
ديلوكس
180*200
750
60
6
رومانس
180*200
150
110
7
رومانس A
180*200
صفر
115
8
بيلتوب
180*200
10
140
المصدر: سجلات الشركة
تحليل البيانات المستخرجة من سجلات الشركة .
دوشك نفرواحد
#
الصنف
الكمية$
سعر البيع للوحدة الواحدة $
إجمالي القيمة البيعية $
1
ستاندر
30000
30
900000
2
نورمال
صفر
28
0
3
سوبر ستاندر
20000
35
700000
4
سوبر ستاندر طبي
10000
45
450000
5
ديلوكس
5000
35
175000
6
رومانس
200
70
14000
7
رومانس A
100
80
8000
8
بيلتوب
10
110
1100

مجموع الكلي لمبيعات دوشك نفر واحد
2248100$
دوشك نفرين
#
الصنف
الكمية$
سعر البيع للوحدة الواحدة $
إجمالي القيمة البيعية$
1
ستاندر
صفر
60
0
2
نورمال
صفر
55
0
3
سوبر ستاندر
5000
70
350000
4
سوبر ستاندر طبي
1500
90
135000
5
ديلوكس
750
71
53250
6
رومانس
150
120
18000
7
رومانس A
صفر
130
0
8
بيلتوب
10
180
1800

مجموع الكلي لمبيعات دوشك نفرين
558050 $
                  المصدر: من إعداد الباحثين



دوشك نفرواحد
#
الصنف
الكمية$
الكلفة للوحدة $
إجمالي  الكلفة$
1
ستاندر
30000
22
660000
2
نورمال
صفر
24.5
0
3
سوبر ستاندر
20000
30.5
610000
4
سوبر ستاندر طبي
10000
41
410000
5
ديلوكس
5000
28
140000
6
رومانس
200
64
12800
7
رومانس A
100
71
7100
8
بيلتوب
10
90
900

مجموع الكلي للكلف دوشك نفر واحد
1840800$

دوشك نفرين
#
الصنف
الكمية$
الكلفة للوحدة $
إجمالي الكلفة$
1
ستاندر
صفر
46
0
2
نورمال
صفر
51
0
3
سوبر ستاندر
5000
64.5
322500
4
سوبر ستاندر طبي
1500
83
124500
5
ديلوكس
750
60
45000
6
رومانس
150
110
16500
7
رومانس A
صفر
115
0
8
بيلتوب
10
140
1400

مجموع الكلي للكلف دوشك نفرين
509900 $
                  المصدر: من إعداد الباحثين

·        إجمالي قيمة البيعية لدوا شك نفر واحد ونفرين:
2248100+558050 = 2806150 $
2806150*1200 = 3367380000 دينار

·        إجمالي الكلفة لدوا شك نفر واحد ونفرين :
1840800+509900 = 2350700 $
2350700*1200= 2820840000 دينار

800000 $ * 1200 =960000000  دينار
ترغب الشركة بتحقيق عائد على الاستثمار بنسبة 25%
العائد المرغوب  =960000000 * 25% = 240000000 دينار

الكلفة المستهدفة = إجمالي قيمة المبيعات – العائد المرغوب
3367380000 ­– 240000000 = 3127380000 دينار

 إذن الكلفة المستهدفة – الكلفة الفعلية = مبلغ الفرق
3127380000 – 2820840000 = 306540000



   بموجب النتائج التي توصل إليها الباحثون , فان الكلفة الفعلية اقل من الكلفة المستهدفة ,وبموجب ذالك فان شركة هيمن حققت الكلفة المستهدفة في ظل العائد المرغوب والبالغ (25%) وبهذا فان الشركة تستطيع أن  تنخفض سعر البيع وجعله اقل من السعر الحالي وبتحقيق نفس العائد المرغوب وأكثر.
   إن تخفيض الكلفة الفعلية بأقل من الكلفة المستهدفة يجب أن لايؤثر على جودة المنتج , لان القاعدة العامة في الكلفة المستهدفة هي تخفيض التكاليف دون المساس بالجودة .
   إن إستراتيجية البيع الحالية هي إنشاء القيمة للزبون, وإنشاء القيمة للزبون يتطلب إنتاج المنتج من وجه نظرة وتحقيق أعلى جودة ممكنة للزبون في المنتج , وبما ان الكلفة الحالية اقل من الكلفة المستهدفة فان بإمكان الشركة تحقيق أو إنشاء قيمة أكثر للزبون على حساب الكلفة . 



المبحث السادس
 الاستنتاجات والتوصيات
 أولا / الاستنتاجات
  يهتم نظام التكاليف المستهدفة بالتخطيط والتنظيم لجميع مراحل وأقسام المشروع بهدف تقديم منتجات متطورة ومنخفضة التكاليف وتشبع احتياجات المستهلك، وبالتالي تحقق الأرباح الكافية على المدى الطويل.
·   لنظام التكاليف المستهدفة العديد من الخصائص التي تميزه عن غيره من أنظمة التكاليف التقليدية، والتي أهمها تفاعله المستمر مع البيئة الخارجية لمعرفة رغبات العملاء وتحقيقها في صورة منتجات متطورة ومنخفضة التكاليف.
·   يعتمد نظام التكاليف المستهدفة بصفة أساسية على مبدأ التعاون المشترك بين جميع العاملين والموظفين على امتداد السلم الوظيفي في وضع الخطة التصنيعية واتخاذ القرارات وإنجاز المهام، بل يمتد مبدأ التعاون لديه إلى خارج المشروع ليشمل الأطراف الخارجية كالموردين.
·   لنظام التكاليف المستهدفة المقدرة على الحد من التضخم وتخفيض التكاليف، بحيث يحصر تكاليف منتجاته في إطار سعر البيع الذي يحقق له المنافسة والأرباح الكافية.
·   هناك العديد من العوامل المؤثرة في عملية تحديد التكاليف المستهدفة وفي إمكانية تحقيقها والوصول إليها، وهي ظروف السوق وطبيعة العملاء وإستراتيجية المنتج وخصائص المنتج وقاعدة المورد الإستراتيجية.
·        هناك بعض الخطوات الأساسية التي يجب إتباعها عند تحديد التكلفة المستهدفة والوصول إليها وتحقيقها.
·   يبدأ نظام التكاليف المستهدفة عمله في تخفيض التكاليف وتطوير المنتجات منذ مرحلة التخطيط للعملية الإنتاجية وللمشروع ككل.
·   إن عملية تطوير المنتجات باستخدام التكاليف المستهدفة تسير جنباً إلى جنب مع عملية تخفيض التكاليف وتعتبر نتيجة تلقائية لها ولا تحتاج إلى مجهودات إضافية.
·   يستعين نظام التكاليف المستهدفة بأحدث النظم الإدارية والإنتاجية كنظام اختبار وتصميم دالة الجودة، ونظام هندسة القيمة، ونظام التطوير المستمر في تخفيض التكاليف وتطوير المنتجات.
·        يقوم نظام اختبار وتصميم دالة الجودة بتقديم أهم المواصفات والأجزاء التي يجب تحقيقها في المنتج.
·   يقوم نظام هندسة القيمة بعملية فحص أجزاء المنتج ومراحله للتأكد من فعّاليتها في إخراج المنتج بالصورة المطلوبة، أو البحث عن البديل الأفضل الذي يحقق التكاليف المستهدفة.
·   يقوم نظام التطوير المستمر بعملية التخفيض في التكاليف من خلال الرقابة على العملية الإنتاجية للبحث عن مظاهر الإسراف والأنشطة التي لا تضيف قيمة ولمعرفة مسببات حدوثها تمهيداً للتخلص منها بصورة جذرية.

 ثانيا / التوصيات :
·        ضرورة القيام بالمزيد من الأبحاث والدراسات التي تتناول موضوع التكاليف المستهدفة بالشرح والتوضيح.
·   يجب تخفيض التكاليف قبل حدوثها أثناء مرحلة التصميم لصعوبة التأثير على التكلفة بعد حدوثها خاصة كلما قصرت دورة حياة المنتج.
·   الهدف الرئيسي لمدخل التكلفة المستهدفة هو تخفيض تكاليف المنتج مع الحفاظ على القدرات الوظيفية و مستوى الجودة المستهدف.
·   ضرورة حرص الإدارة على القضاء على الصعوبات التي تواجه تطبيق مدخل التكلفة المستهدفة حتى تستطيع الشركة الاستفادة من مزايا مدخل التكلفة المستهدفة.
·   لابد من زيادة وعى مديري و مهندسي الإنتاج و محاسبي التكاليف و متخذي القرارات بالأساليب الإدارية المعاصرة و التي من بينها أسلوب التكلفة المستهدفة و فهمها جيدا.
·        التعاون بين فريق العمل داخل الشركات حتى يمكن  تحقيق الهدف المطلوب.
·        لابد من إدخال نظم الإنتاج الحديثة و برامج التحسين المستمر في الشركات لتحسين أدائها. 
·   ضرورة استخدام أسلوب هندسة القيمة مع التكلفة المستهدفة لأنه يستخدم التكنولوجيا المطورة ويطبق في مرحلة التخطيط والتنفيذ ويساعد في عملية التحسين المستمر للمنتج.

            







المراجع
المراجع :العربية
·         الكتب:
1/ (احمد محمد فهمي البر زنجي ، نزار عبد المجيد البر واري"استراتيجيات التسويق"عمان ,الطبعة ،2008 :ص160 )
2/ (حميد عبد النبي الطائي ،بسير عباس العلاق،"تطوير المنتجات وتسعيرها" 2008 : ص 27- ص31)
·        الدوريات:
3/ (  أحمد زامل ،" نحو إطار شامل لتحديد التكلفة المستهدفة "، مجلة الدراسات والبحوث التجارية ، كلية التجارة ، جامعة بنها ، العدد الأول ، 2007 ، ص 169 ، ص 175)
4/ (صفاء عبد الدايم ،"نحو إطار مقترح لإدارة التكلفة المستهدفة في بيئة التصنيع الحديثة"، المجلة العلمية للاقتصاد والتجارة ، جامعة عين شمس ، العدد الثالث ، 2001، ص470 .)
·        الانترنيت:
5/ www.alshamsi.net      
·        مجموع شركات هيمن  -  معمل مفروشات








قائمة الأشكال
رقم الشكل                               عنوان الاشكال                                         الصفحة
شكل (1) : تحديد السعر المستهدف................................................................(5)
شكل (2) : تحديد الربح المستهدف.................................................................(6)
شكل (3) : دور حياة المنتجات....................................................................(11)
شكل (4) : لمراحل تطبيق التكلفة المستهدفة.....................................................(18)



،

ارشيف الممدونة


بحث داخل المدونة

جارٍ التحميل...

الساعة

أعلانات مدونة اكرم يعقوب اتصل بالادارة
   أعلن معنا فى ملتقى مدونة اكرم يعقوب    أعلن معنا فى ملتقى مدونة اكرم يعقوب    أعلن معنا فى ملتقى مدونة اكرم يعقوب    أعلن معنا فى ملتقى مدونة اكرم يعقوب    أعلن معنا فى ملتقى مدونة اكرم يعقوب                                                                                                                                          

اوقات الصلات

الساعة

تقويم ميلادي هجري

التحميل دون التسجيل

اصعب فراق

دوماهيك خاتر خاستن.

صفحة المدونة

صفحتي الخاصة

ملتقى المحاسبين في دهوك

راديو لقران

برامج مهمة

 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 

اخبار الطقس في كوردستان

تعليم اللغة الانكليزية بالفيديو

حكمة المدونة


تعصي الإله وأنت تزعم حبه *** هذا لعمري في القياس بديع لو كان حبك صادقا لأطـــعته *** إن المحب لمن يحب مطــيعبركاته

المتابعون

المشاركات الشائعة

: -->