اوقات الفراغ املاها بالاستغفار
إدارة المدونة "إدارة المدونة ترحب بكل ضيوفها وزوارها وأعضائها وترى ضرورة التفاعل بالرأي والمشاركة الإيجابية الهادفة " نرتقي معاً " من أجل ...خدمة الإنسانية .. ...بخیر هاتنا مێڤانێت خوشتڤی دكەم هیڤیدكەم دخزمەت دابم....bxîr hatna mêvanêt xuştvî dkem hîvîdkem dxzmet dabm.....I welcome all the distinguished guests, I should serve you.....

كلمة المدونة

انت الزائر رقم

مرات مشاهدة الصفحة في الأسبوع الماضي

ما مستوى هذه المدونة بنضرك

استمع للقران

تقويم

واحشنا يا رسول الله

معرض المدونة

العقيدة - حقائق الإيمان والإعجاز - الدرس (28-30) أ : العبادات -2- عبادة الصيام - الحليب
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2009-08-16
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات.
الفرق الشاسع بين واقع المسلمين اليوم وبين واقع الصحابة:
الصلاة ليست مجرد حركات
أيها الأخوة الكرام، مع الدرس الثامن والعشرين من دروس حقائق الإيمان والإعجاز العلمي، والحقيقة أن هذه العبادات التي كلفنا الله بها، العبادات الشعائرية كالصلاة، والصيام، والحج، والزكاة، الصيام ثاني أكبر عبادة في الإسلام، المشكلة التي نلمحها عند المسلمين أنهم ألفوا هذه العبادات الشعائرية، وكأنها عادات، وابتعدوا عن مقاصدها الكبيرة، أي نصوم رمضان، ونحج بيت الله الحرام، وندفع الزكاة، ونصلي، يا ترى هذه الصلاة التي نصليها هي التي أرادها الله ؟ هذا الصيام الذي نصومه هو الذي أراده الله ؟ لماذا الصحابة الكرام تألقوا تألقاً لا حدود له ؟ لماذا كانوا رهباناً في الليل فرساناً في النهار ؟ لماذا وصلت راياتهم إلى أطراف الأرض ؟ لماذا كانوا على حبٍّ لا يوصف فيما بينهم ؟
تجد العالم الإسلامي الآن مشرذماً، مبعثراً، متفرقاً، ضعيفاً، ليست كلمته هي العليا، يا ترى لو أن العبادات التي أرادها الله نصليها كما صلاها الصحابة لكان من الممكن أن نحقق نتائج الصحابة الكرام ؟ قلة قليلة خلال ربع قرن تكتسح العالم، من مشارف باريس إلى أطراف الصين، والآن خمس دول إسلامية محتلة، وليست كلمة المسلمين هي العليا، وليس أمرهم بيدهم، وإذا قال النبي عليه الصلاة والسلام:
(( لن تغلب اثنا عشر ألفاً من قلة ))
[ أبو داود و الترمذي عن الزهري]
والمسلمون اليوم مليار وخمسمئة مليون، هذه أسئلة ألم تخطر على بالكم ؟ ما الفرق بيننا وبين أصحاب رسول الله ؟ القرآن هو هو، الله إلههم وإلهنا، والقرآن كتابهم وكتابنا، والنبي نبيهم ونبينا، أي الإسلام واحد، ما هذا الفرق الشاسع بين واقع المسلمين اليوم وبين واقع الصحابة ؟
رمضان شهر صلة بالله و خلوة معه فلنحرص عليه:
أتصور بعض الأسباب هي أن العبادات التي أدوها أدوها أداءً غير أدائنا، وأوضح مثل أن شهر الصيام شهر الانضباط، شهر الاستقامة، شهر المغفرة، شهر التوبة، شهر الاعتكاف، شهر قيام الليل يومياً، شهر صلاة الفجر يومياً، شهر غضّ البصر، شهر ضبط اللسان، هذا الشهر كان شهر عبادة فأصبح شهر حفلات، وولائم، ولقاءات، وسهرات حتى الفجر، وكأن وجبات الطعام الدسمة انتقلت من النهار إلى الليل، الذي يفعله المسلمون على عكس ما أراده الله من هذا الشهر، هذا شهر عبادة، شهر اعتكاف، شهر عزلة، شهر صلة بالله، شهر خلوة مع الله، فإذا هو شهر لقاءات، وسهرات، ومسلسلات، وأفلام، وكل هذه المعاصي والآثام كانت في رمضان إكراماً لشهر رمضان المبارك، هذا الواقع المخزي بين حالة الصيام التي كان عليها السلف الصالح وبين حالة الصيام التي نحن عليها اليوم.
رمضان بين العبادة والعادة
أي ما الذي يمنع أن تعاهد الله أن تجعل هذا الشهر شهراً خالصاً لوجه الله ؟ ما الذي يمنع أن تؤجل كل الولائم إلى ما بعد العيد ؟ ما الذي يمنع ؟ أنت كريم دعك من رمضان هذا شهر عبادة، عندما الإنسان يأكل بلا ضوابط التراويح تصبح صعبة عليه، أثقل شيء عليه الصلاة، أكثر الناس لا يصلون التراويح، وإن صلوا يصلون صلاة شكلية، لكن أنت هذا الشهر شهر لقاء مع الله، شهر قرب من الله، شهر تلاوة قرآن، شهر أن تختم القرآن مرات عديدة، شهر أن تزداد علماً، شهر أن تتابع الترقي، فكيف أصبح هذا الشهر شهر ولائم، ولقاءات، وسهرات مختلطة، وغناء، وأفلام، وبراءة الأطفال في عين هؤلاء الناس؟
الذي أتمنى:
﴿ وَذَكِّرْ فَإِنّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ ﴾
( سورة الذاريات)
أتمنى أن يرسم الإنسان خطة، أنت لا تستطيع أن ترفع السرعة من صفر إلى مئة إلا بالتدريج، ولذلك لا تستطيع بواحد رمضان أن تنتقل نقلة فجائية، لا، من الآن هيئ نفسك لهذا الشهر، لذلك هناك أحداث عند الأسر ينبغي ألا تكون في رمضان، أي فض شركة لا يكون في رمضان، حل مشكلة كبيرة جداً لا يكون في رمضان، هذا رمضان كما يقولون لا يسع غيره، هذا الذي يصوم ثلاثين يوماً، ثلاثين صلاة فجر، ثلاثين تراويح، ثلاثين قراءة قرآن يومياً، غض بصر حازم جداً، ترك الملهيات كلياً، الأذكار، الإنفاق، الاتصال بالله، مجاهدة النفس والهوى، ما قولك أن هذا الشهر يمضي وتمضي مع هذا الشهر المتاعب، والالتزام، ويبقى الأجر والثواب، للصائم فرحتان فرحة يوم يفطر وفرحة يوم يلقى الله.
على كلِّ إنسان أن يستعد لهذا الشهر العظيم قبل أن يبدأ:
أيها الأخوة الكرام، أتمنى على نفسي أولاً وعليكم ثانياً أن نستعد لهذا الشهر من الآن، هناك قضية مزعجة إما أن تحلها الآن، أو ترجئها إلى بعد رمضان، إن كان هناك خلاف، أو فض شركة، أو حدث خطير بحياتنا، أو منازعة، جمد كل شيء في رمضان واجعل هذا الشهر شهر لقاء مع الله عز وجل.
هل تقبل من مدير مؤسسة أن يرسل موظفاً إلى حلب خمس ساعات و يقول له: قف عند باب الفرج ساعة وعد، هل تقبل ؟ هل تقبل من إنسان ـ مدير شركة ـ أن يكلف موظفاً أن يقوم بعمل آلي ليس له معنى إطلاقاً، تجد الصيام ترك الطعام والشراب و لكن هناك غيبة، نميمة، أفلام، مسلسلات، سهرة مختلطة، هل ترضى أن يكون هذا الصيام يخصك ؟ أما الصيام هو شهر انضباط، شهر غض بصر، شهر اتصال بالله.
من انضبط انضباطاً شديداً في رمضان تجلى الله على قلبه بالسكينة و الراحة:
أيها الأخوة الكرام، الله عز وجل عزيز، تستطيع أن تصوم كما يحلو لك لكن لن يتجلى الله على قلبك، لن تأتيك السكينة التي إن وصلت إليها وصلت إلى كل شيء، إن تحققت منها سعدت بها ولو فقدت كل شيء، وتشقى بفقدها ولو ملكت كل شيء.
ألا ينبغي أن يكون هذا الأمر الإلهي يتناسب مع عظمة الله ؟
مرة ثانية هل تقبل من إنسان أن يعطيك أمراً شكلياً لا يقدم ولا يؤخر ؟ مثلاً أنت تحتاج إلى حسن سلوك من المختار تعطى لأي إنسان ولو كان مجرماً، ليس لها قيمة، ما دام أي إنسان يقدم طلباً مع طابع يأخذ ورقة حسن سلوك من المختار معنى هذا أن هذه الورقة لا قيمة لها إطلاقاً، أنت لا تقبل أن تكون العبادة بهذه البساطة، بهذه الشكلية، عبادة ترك الطعام، غيبة، ونميمة، واختلاط، وسهرة مختلطة، وضحك، ومزح، وفيلم ممتع، وهذا المسلسل إكراماً لشهر رمضان، هذا الحال عند الناس، لكن أنا ظني بإخواننا الكرام رواد المساجد ظن آخر، أنت طالب علم، عندما تنضبط انضباطاً شديداً تأتيك نفحات إذا لم تقل بهذه النفحات أنا أسعد إنسان في الأرض، لا يمكن لإنسان يترك شيئاً لله يبقى بلا شيء، عندما تركت كل شيء ممتع بالنسبة لك إكراماً لشهر رمضان عندئذ رمضان تأتي فيه سكينة لا تعرفها إلا إذا ذقتها، ما السكينة ؟ الله عز وجل ذكر في القرآن الكريم أنه أنزل على قلوب المؤمنين السكينة، السكينة راحة نفسية، سرور، شعور بالفوز، بالتفوق، فأتمنى ألا يكون رمضان شهراً اجتماعياً، أي عادات وتقاليد ألفناها من أعوام مديدة.
رمضان شهر عبادة و شحنة تكفيك للعام القادم:
الآن رمضان شهر عبادة، أوضح مثل عندي الهاتف الخلوي، هذا الهاتف يحتاج إلى شحن، الله عز وجل ألزمك بخمس شحنات يومية هي الصلوات الخمس:
(( الصلاة إلى الصلاة التي قبلها كفارة ))
[ مسند أحمد عن أبي هريرة رضي الله عنه ]
وعمل لك شحنة أسبوعية صلاة الجمعة، عندك خمس شحنات يومية، وشحنة أسبوعية، طبعاً الصلاة شحنة للصلاة القادمة، أما الجمعة شحنة للجمعة القادمة، كان الفرق أربع ساعات صار سبعة أيام، لذلك شحنة الجمعة أطول وأعمق من شحنة الصلاة اليومية، الآن صيام رمضان ثلاثين يوماً قيام ليل، ثلاثين يوماً صلاة فجر، ثلاثين يوماً ضبط لسان مطلق، ثلاثين يوماً غض بصر حازم، ثلاثين يوماً بُعد عن أي مخالفة شرعية، في الأعم الأغلب هذه شحنة تكفيك للعام القادم، شحنة ساعية يومية، شحنة أسبوعية، شحنة سنوية، والحج شحنة العمر:
(( مَنْ حَجَّ لِلَّهِ فَلَمْ يَرْفُثْ وَلَمْ يَفْسُقْ رَجَعَ كَيَوْمِ وَلَدَتْهُ أُمُّهُ ))
[ متفق عليه أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ]
مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ:
شيء آخر أيها الأخوة، ما قولك بمثل من واقع الناس ؟ عليك ثمانون مليوناً ـ لا سمح الله ـ وكلها سندات، وكل السندات قابلة للحجز، والمسائلة، والاعتقال، والسجن، ثمانون مليون لا تملك منها شيئاً، قال لك شخص: افعل مجموعة أعمال لثلاثين يوماً وتعفى من هذا الدين، هذا معنى قول النبي عليه الصلاة والسلام:
(( مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ))
[ متفق عليه عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ]
أبداً، لكن بالمناسبة حتى أكون معكم واضحاً، هناك ذنب يغفر ما كان بينك وبين الله، وهناك ذنب لا يترك ما كان بينك وبين العباد، لأن حقوق الله مبنية على المسامحة وحقوق العباد مبنية على المشاححة، وهناك ذنب لا يغفر أصلاً وهو الشرك بالله، الشرك الخفي خطير جداً، قال تعالى:
﴿ وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ ﴾
( سورة يوسف )
يا ترى هل من الممكن أن يكون هذا الشهر تنقية من الشرك الخفي ؟ يمكن أن تزداد في هذا الشهر توحيداً ورؤية صحيحة ؟
والله يا أخوان هناك آفاق كثيرة جداً يمكن أن تكون في هذا الشهر، لا أتمنى لواحد منكم أن يمضي هذا الشهر كعادات وتقاليد ألفناها من ثلاثين عاماً، اجعل هذا الشهر متميزاً، شهر طاعة، شهر قرب، شهر استغفار، شهر قرآن، شهر إنفاق، شهر قيام ليل، شهر صلاة الفجر في المسجد:
(( من صلى الفجر في جماعة فهو في ذمة الله حتى يمسي، ومن صلى العشاء في جماعة فهو في ذمة الله حتى يصبح ))
[ أحمد]
أتمنى أن نفهم العبادات فهماً عميقاً، العبادات أيها الأخوة، كما قال الإمام الشافعي ـ رحمه الله تعالى ـ: معللة بمصالح الخلق.
التقوى نور يقذف في قلبك في رمضان ترى به الحق حقاً والباطل باطلاً:
التقوى نور يسير به المؤمن
﴿ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) ﴾
( سورة البقرة)
التقوى، التقوى وردت في ثلاثمئة آية، لعلكم تتقون آية واضحة كالشمس، الصيام من أجل التقوى، والتقوى في المختصر المفيد نور يقذف في قلبك في رمضان، ترى به الحق حقاً والباطل باطلاً، ترى به الخير خيراً والشر شراً، ترى به الصلاح صلاحاً والطلاح طلاحاً، أي ما الذي يغري الناس بالمعاصي والآثام ؟ رؤيا خاطئة، لماذا قال سيدنا يوسف معاذ الله، وقد دعته امرأة ذات منصب وجمال ؟
﴿ مَعَاذَ اللَّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ ﴾
( سورة يوسف الآية: 23 )
ولماذا مليون شاب لو تعرض لما تعرض له يوسف عليه السلام لرآها غنيمة، هنا المشكلة الرؤيا، رمضان من أجل أن ترى الحق حقاً، رمضان من أجل أن تهتدي بنور الله، رمضان من أجل أن يقذف الله في قلبك نوراً.
التقوى كفالة في الدنيا وكفالة في الآخرة:
الموضوع دقيق جداً:
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآَمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيَجْعَلْ لَكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ (28) ﴾
(سورة الحديد)
آية قرآنية، أي كفالة في الدنيا وكفالة في الآخرة، وكأن الله ضمن لك أن تكون في الدنيا موفقاً وسعيداً، وكفالة في الآخرة، ويجعل لكم نوراً تمشون به، إذاً التقوى، رمضان من أجل التقوى، قرآن:
﴿ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) ﴾
( سورة البقرة)
للتوضيح الدقيق أنت تمشي بطريق في الليل، فيه منعطفات، و حشرات، و عقارب، و وحوش، و أكمات، و صخور، و حفر، و مزالق، وأنت بلا نور، فالحادث حتمي، لكن تصور أن معك نوراً كشافاً، الصخرة تبتعد عنها، والحفرة تجانبها، والحشرة تقتلها بالنور، اعتقد يقيناً أن الصيام بنص القرآن الكريم في نهاية الآية: ﴿ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾ أي أن يقذف الله في قلبك نوراً ترى به الخير خيراً والشر شراً، والحق حقاً والباطل باطلاً، والصالح صالحاً والطالح طالحاً، هذه الرؤيا هي أثمن شيء تناله في رمضان، وكأن رمضان مع رمضان مع رمضان درج كل عام ترتقي وتستمر.
إذاً هذا اسمه متابعة الترقي، أما إذا كل رمضان صمت في رمضان وبعد رمضان عدت إلى ما كنت عليه لم يعد هذا درجاً، صار صعوداً وهبوطاً، بين أن ترتقي و بين أن تبقى في المستوى نفسه، ضبطت أمرك في رمضان، تساهلت بعد رمضان عدت لما كنت عليه:
رمضان ولّى هاتها يا ساقي مشتاقة تسعى إلى مشتاق
***
يقصد الخمر.
أخطر شيء في حياة كل إنسان رؤيته:
أيها الأخوة الكرام، أتمنى أن تكون هذه الحقيقة واضحة تماماً لكم، كلمة:
﴿ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾
التقوى أن تتقي معصية الله، أن تتقي غضبه، أن تتقي سخطه، أن تتقي النار، أن تتقي كلّ شر، وهذه التقوى لا تكون إلا بالنور الذي يقذف في قلب الصائم، والدليل واضح جداً آية قرآنية:
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآَمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيَجْعَلْ لَكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ (28) ﴾
(سورة الحديد)
أنت شئت أم أبيت أخطر شيء في حياتك رؤيتك، الذي يسرق ماذا يرى ؟ يرى أن السرقة مغنم، الذي يزني ماذا يرى ؟ يرى أن الزنا مغنم، والمؤمن يقول:
﴿ مَعَاذَ اللَّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ ﴾
( سورة يوسف الآية: 23 ).
كل عبادة معللة بمصالح الإنسان فـ:
1 ـ الصيام من أجل أن يُقذف نور في قلبك:
ثمرة الصيام نور في القلب
المؤمن يتمتع برؤيا تمنعه أن يعصي الله، تمنعه أن يأكل مالاً حراماً، تمنعه أن يعتدي على أعراض الناس، تمنعه أن يأخذ أموالهم بالباطل، هذه الرؤيا وقتها المناسب في رمضان، لأن هناك ضبطاً كاملاً، غض بصر كامل، ضبط لسان كامل، لا غيبة، ولا نميمة، ولا لقاء غير مقبول، صلاة قيام الليل يومياً، الفجر يومياً، حتى ترك الطعام والشراب، ترك المباحات إرضاءً للواحد الديان، لذلك يكافئه الله بالنور الذي يقذف في قلبه، النور مؤداه التقوى:
﴿ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) ﴾
( سورة البقرة)


2 ـ الزكاة تطهر الغني من الشح و الفقير من الحقد:
أيها الأخوة، أنت لو تتبعت العبادات كل عبادة معللة بمصالح الإنسان:
﴿ خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا ﴾
( سورة التوبة الآية: 103 )
زكاة الفطر طهرة للصائم
رمضان شهر الزكاة، أنت بالزكاة تتطهر من مرض كالورم الخبيث، كيف أن الجسم يتعرض لمرض اسمه ورم خبيث ينهي حياة الإنسان، وهناك مرض يشبه المرض الخبيث يصيب النفس هو الشح:
﴿ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (9) ﴾
( سورة الحشر)
الزكاة:
﴿ خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا ﴾
( سورة التوبة الآية: 103 )
تطهر الغني من الشح، وتطهر الفقير من الحقد، الفقير تلقّى مالاً وفيراً في رمضان، هذا المال حلّ به مشكلاته، سدد ديونه، اشترى طعاماً لأولاده، اشترى ثياباً، شعر بقيمته في المجتمع، شعر أن المجتمع رحيم به، الغني تطهر من الشح، والفقير تطهر من الحقد،
﴿ وَتُزَكِّيهِمْ ﴾
نفس الغني تتنامى، رأى ابتسامة الأطفال بعد أن أدى لهم الزكاة، رأى أسراً عاشت في أيام العيد في بحبوحة بسبب ماله، فالغني تنمو نفسه، والفقير يشعر بقيمته، إذاً الزكاة معللة:
﴿ تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا ﴾
3 ـ صلاة التراويح تمنعك من أن تعصي الله:
الصلاة في التراويح:
﴿ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ (45) ﴾
( سورة العنكبوت)
صلاة التراويح والصلة بالله
صارت الصلاة تمنعك أن تعصي الله، والصيام من أجل أن يقذف نور في قلبك، والزكاة من أجل أن تطهر من مرض الشح وأن يطهر الفقير من مرض الحقد.
هذه العبادات معللة بمصالح الخلق، فلذلك لا تنسى مقاصد الشريعة، الدين بأوائله، المقاصد واضحة جداً، والناس يسعون إليها، بعد مضي ألف وأربعمئة سنة تضعف المقاصد الكبرى و تبقى الجزئيات، تجد بحديث الناس عن الإبرة أن الإبرة تفطر، وشمة دواء الربو يفطر، و كأن الصيام موضوع تقني، أو موضوع غذائي محض، الصيام صلة بالله عز وجل.
يا أيها الأخوة الكرام، هذا اللقاء الذي أردته قبل رمضان من أجل أن ننتبه إلى هذه العبادة الكبيرة، التي هي شحنة العام، الصلاة شحنة ساعات، ويوم الجمعة شحنة أسبوع، لكن رمضان شحنة عام بأكمله، فلعل الله سبحانه وتعالى يلهمنا أن نصوم الصيام الذي أراده، وأن نكسب من هذا الصيام هذه التقوى التي جاءت في قوله تعالى:
﴿ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) ﴾
( سورة البقرة)
الموضوع العلمي:
تركيب الحليب:
الحليب غذاء كامل الدسم
ننتقل بعدها إلى الموضوع العلمي، أيها الأخوة الكرام، ما من واحد منا إلا ويشرب الحليب، هل فكرتم في الحليب ؟
الحليب يعد غذاءً كاملاً، كما يعد القمح بقشره غذاء كاملاً، سواء أكان حليباً، أم لبناً، أم جبناً، أم سمناً، هذا الحليب يحوي نسبة من الماء تتراوح من سبعة و ثمانين في المئة إلى واحد و تسعين في المئة، يحوي الحليب المواد الدسمة، والسكريات، والدليل كمية سكر قليلة تحلي الحليب لكن لا تكفي لكأس شاي، الحليب فيه سكر، وبروتينات، ومعادن، وفيتامينات، وغازات منحلة، فهو غذاء كامل، فيه غازات منحلة كغاز الفحم، والأوكسجين، والنشادر، وفيه فيتامينات (ا، ب، ف، د)، ومعادن، و كالسيوم، وفسفور، وبروتينات، وألبومين، وما شاكل ذلك من سكريات، سكر العنب، والدسم، والماء.
هذا الحليب تركيب معقد جداً دقيق جداً لأنه غذاء كامل لك أيها الإنسان.
وكان النبي صلى الله عليه وسلم ما شرب لبناً إلا و قال:
(( اللَّهمَّ بارك لنا فيه وزِدْنَا منه ))
[ أخرجه ابن ماجة من حديث ابن عباس رضي الله عنه ]
خروج الحليب من بطون البقر خالصاً من بين فرث و دم من آيات الله الدالة على عظمته:
لكن الله عز وجل قال:
﴿ مِنْ بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَبَنًا خَالِصًا سَائِغًا لِلشَّارِبِينَ (66) ﴾
( سور النحل )
من بين فرث ودم
فرث ودم، استمعوا إلى بعض التفصيلات أيها الأخوة، هذا الحليب يخرج من بطون البقر خالصاً من بين فرث ودم، الفرث الفضلات، قد تكون فرثاً صلباً، وفرثاً مائعاً، وفرثاً غازياً، أي نواتج هضم الطعام، أو احتراق السكر، أو الاستقلاب ـ النواتج ـ هي الفرث.
مثلاً حمض البولة سائل، هناك فرث غازي غاز الفحم، الفرث نتائج الاستقلابات والتفاعلات في جسم الإنسان.
في البقرة غدة ثديية، هذه الغدة الثديية مقسمة إلى عدد من الفصوص، وهذه الفصوص مقسمة إلى فصيفيصات، وهذه الفصيفيصات مقسمة إلى أجواف صغيرة هي الأسناخ، محاطة بغشاء من الخلايا، وحول هذه الخلايا شعريات دموية، تأخذ الخلايا من الدم ما تحتاج إليه، وتفرز الحليب في جوف هذا التجويف، ينتهي هذا الجوف بقناة إلى حوض الغدة، ثم إلى حوض الثدي، ثم إلى الضرع، ثم إلى الحلمتين.
الغدة الثديية عبارة عن مجموعة خلايا ثديية تمر فوق شبكة دماء، هذه الخلية الثديية هي التي تأخذ البروتين، والمادة الدسمة، والمعادن، وأشباه المعادن، والفيتامينات، والسكريات، من بين فرث ودم، بربكم الخلية الثديية لها عقل ؟ هذه عملية معقدة جداً.
أربعمئة حجم من الدم تصنع حجماً واحداً من الحليب، أي كل لتر حليب محصلة جولان أربعمئة لتر دم حول الغدد الثدية في البقرة، الشيء العجيب أن هذه الخلية التي تدعى الخلية الثديية في البقرة تاخذ الدم من أعلاها، وتطرح قطرات حليب من أسفلها في جوف الغدة الثديية، إلى القناة، إلى الضرع، إلى الحلمة.
الآن البقرة الواحدة تعطي من ثلاثين إلى أربعين كيلو غرام من الحليب يومياً، فكم حجم دم جرى في الأوعية حتى تشكل أربعين كيلو حليب ؟
الآن هذه الشعريات التي فيها ثلاثمئة ضعف من حجم الحليب هذه قال الله عز وجل عنها:
﴿ نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهِ مِنْ بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَبَنًا خَالِصًا سَائِغًا لِلشَّارِبِينَ (66) ﴾
( سور النحل )
يد الله عز وجل التي تعمل في الخفاء:
الحقيقة العلماء بحثوا من الذي يعطي الأوامر لهذه الخلايا ؟ من يحفزها إلى اختيار هذه المواد ؟ من ينظم ؟ من ينسق ؟ من يعطي الخلية أمراً بأخذ البوتاس، والفوسفور، والكالسيوم، والفيتامينات، والمعادن، وأشباه المعادن، والغازات، والسكريات، والمواد الدسمة ؟ كيف تخلط هذه المواد ؟ كيف تمزج ؟ كيف تصبح حليباً ناصع البياض، خالصة من كل شائبة، لا أثر للدم فيه ولا أثر للفرث فيه ؟ فلم يجدوا إلا يد الله عز وجل تعمل في الخفاء.
والله البقرة معمل يا أخوان، عندما جن في بريطانيا ثلاثين مليون بقرة تمّ إعدامها وحرقها، الثمن مليارات ممليرة لأنهم أطعموا البقر مسحوق الجيف، البقر نباتي، غذاؤه الكامل الحشيش الأخضر، فعندما أطعموه مسحوق الجيف أصيب بالجنون، وأنا أقول دائماً وما جنون البقر إلا من جنون البشر، قال تعالى:
﴿ وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ ﴾
( سورة يس الآية: 42 )
البقرة وديعة، عقرب لا تحتمله، عقرب تقفز خوفاً منه، العقرب، الأفعى، أما البقرة وزنها طن، طفل يقودها، طفل يحلبها، لا يخاف منها، الله قال:
﴿ وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ فَمِنْهَا رَكُوبُهُمْ وَمِنْهَا يَأْكُلُونَ (72) ﴾
( سورة يس )
البقرة من آيات الله الدالة على عظمته:
أيها الأخوة، الآية الدقيقة:
﴿ نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهِ مِنْ بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَبَنًا خَالِصًا سَائِغًا لِلشَّارِبِينَ (66) ﴾
( سور النحل )
مرة ثانية:
﴿ وَالْأَنْعَامَ خَلَقَهَا لَكُمْ فِيهَا دِفْءٌ وَمَنَافِعُ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ (5)﴾
( سور النحل )
﴿ وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ فَمِنْهَا رَكُوبُهُمْ وَمِنْهَا يَأْكُلُونَ (72) ﴾
( سورة يس )
إذاً يجب أن ننطلق في التفكير من هذه الآيات الكونية التي أمامنا فالبقرة من آيات الله الدالة على عظمته.
والحمد لله رب العالمين


،

خطبة الجمعة - الخطبة 0980 : خ1 - فضائل شهر رمضان والصيام ـ خ 2 : غاية الصيام تحقيق التقوى .
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2005-09-23
بسم الله الرحمن الرحيم
الخطبة الأولى:
الحمد لله نحمده، ونستعين به، ونسترشده، ونعوذ به من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مُضل له، ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، إقراراً بربوبيته، وإرغاماً لمن جحد به وكفر، وأشهد أن سيدنا محمداً صلى الله عليه وسلم رسول الله، سيد الخلق و البشر، ما اتصلت عين بنظر، أو سمعت أذن بخبر، اللهم صلِّ وسلم، وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه، وعلى ذريته ومن والاه، ومن تبعهم إلى يوم الدين.
اللهم علمنا ما ينفعنا، وانفعنا بما علمتنا، وزدنا علماً، وأرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه، واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين.
أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة و العلم، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات.
موضوعات الخطب في رمضان:
أيها الإخوة الكرام، نحن مقبلون على ثاني أكبر عبادة في الإسلام، مقبلون على شهر الصيام، وفي هذا الشهر الكريم جرت العادة عند معظم خطباء المساجد أن تكون الموضوعات المعالجة كما يلي: موضوع في الإنفاق، وموضوع في تلاوة القرآن، وموضوع في ذكرى موقعة بدر، وموضوع في ليلة القدر، وموضوع في الزكاة، لذلك قدمت الحديث عن فضائل هذا الشهر قبل رمضان.
فضائل شهر رمضان:
أيها الإخوة الكرام، إن الله عز وجل امتنّ على عباده بمواسم الخيرات، فيها تضاعف الحسنات، وتمحى السيئات، وترفع الدرجات، وتتوجه فيها النفوس إلى مولاها.
﴿ قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا * وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا ﴾
( سورة الشمس، الآية 9، 10)
قد أفلح من زكاها ـ خصوصاً ـ في رمضان.
خصائص الصيام:
ومن أعظم العبادات: الصيام الذي:
1 ـ فرضه الله على العباد.
قال تعالى:
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾
( سورة البقرة: الآية 183)
2 ـ ورغبهم فيه.
فقال سبحانه:
﴿ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ ﴾
( سورة البقرة: الآية 184)
3 ـ وأرشدهم إلى شكره على فرضه.
فقال عز وجل:
﴿ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ﴾
( سورة البقرة: الآية 185)
4 ـ و حببه إليهم، وخففه عليهم.
لئلا تستثـقله النفوس التي ألـفت المباحات، قال تعالى:
﴿ أَيَّاماً مَعْدُودَاتٍ ﴾
( سورة البقرة: الآية 184)
5 ـ ورحمهم، ونأى بهم عن الحرج والضرر.
فقال سبحانه وتعالى:
﴿ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ﴾
( سورة البقرة: الآية 184)
فلا عجب ـ أيها الإخوة الكرام ـ أن تُقبل قلوب المؤمنين في هذا الشهر على ربهم الرحيم، يخافونه من فوقهم، و يرجون ثوابه، و يخشون عقابه.
فضائل الصيام:
الصوم ـ أيها الإخوة الأحباب ـ عبادة من أجلّ العبادات، و قربة من أشرف القربات، و طاعة مباركة، لها آثارها العظيمة و الكثيرة، و العاجلة و الآجلة، من تزكية النفوس، و إصلاح القلوب، و حفظ الجوارح من الفتن و الشرور، و تهذيب الأخلاق، وفيها من الإعانة على تحصيل الأجور العظيمة، و تكفير السيئات المهلكة، و الفوز بأعلى الدرجات:
1ـ الصوم عبادة لها ميزة خاصة:
لكن الصوم ـ أيها الإخوة الكرام ـ عبادة متميزة، اختصها الله من بين سائر الأعمال، ففي الحديث القدسي الصحيح، يقول الله عز وجل:
(( كل عمل ابن آدم له، إلا الصوم، فإنه لي وأنا أجزي به ))
من حديث قدسي مرفوع، إسناده صحيح أخرجه ابن ماجه،وابن خزيمة في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه
فكفى بذلك تنبيهاً على شرفه، و عظم موقعه عند الله عز وجل، مما يؤذن بعظم الأجر عليه، فبإضافة الله تعالى الجزاء على الصيام إلى ذاته العليا تنبيه على عظم أجر الصائم.
(( فإنه لي وأنا أجزي به ))
وأنه يضاعف عليه الثواب أعظم من سائر الأعمال، ففي صحيح مسلم، عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(( كل عمل ابن آدم يضاعف، الحسنة عشر أمثالها، إلى سبعمائة ضعف، قال الله عز وجل: إلا الصوم، فإنه لي، وأنا أجزي به، يدع شهوته وطعامه من أجلي، للصائم فرحتان، فرحة عند فطره، وفرحة عند لقاء ربه، ولخلوف فيه أطيب عند الله من ريح المسك ))
حديث مرفوع صحيح، أخرجه البخاري ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي ومالك في الموطأ عن أبي هريرة رضي الله عنه.
أيها الإخوة الكرام، قال تعالى:
﴿ قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ ﴾
( سورة يونس: الآية 58 )
الإنسان أحياناً يبحث عن رزقه، أما إذا بلغ درجة من الغنى يصبح همه الجمع، يقول الله عز وجل:
﴿ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ ﴾
( سورة يونس: الآية 58 )
2ـ الصوم عبادة الإخلاص:
أيها الإخوة الكرام،
مثل بين أيديكم: لو أن دولة ما ارتأت أن الصيام مفيد للمواطنين، و أصدرت قانوناً بإلزامهم بالصيام، هل تستطيع تنفيذ هذا القانون ؟
يدخل الإنسان إلى بيته فيشرب، لا يوجد قوة تراقبه، انظر إلى المسلم يصوم في أيام الصيف والحر، لا يحتمل، وهو في الساعة الثانية عشرة يكاد يموت من العطش، و يدخل إلى بيته وحيداً، و يقفل الباب ويفتح الصنبور ليتوضأ، و لا يستطيع أن يضع في فمه قطرة ماء.
دققوا ـ أيها الإخوة الكرام ـ كما أن غض البصر عبادة الإخلاص، كذلك الصوم عبادة الإخلاص، أنت توقن أنك مخلص لله، لأن جهة في الأرض لا تستطيع أن تضبط الصيام، لا تستطيع جهة في الأرض مهما قويت، و مهما تمكنت أن تضبط صيام الإنسان، إلا أن الواحد الديان يضبط هذا الصيام.
3ـ الصوم قامع للشهوة:
أيها الإخوة الكرام، من فضائل الصوم كما قال عليه الصلاة والسلام أنه قامع للشهوة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(( يا معشر الشباب، من استطاع منكم الباءة فليتزوج. فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج. ومن لم يستطع فعليه بالصوم، فإنه له وِجَاء))
من حديث مرفوع صحيح،أخرجه البخاري ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي،عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه
أيها الإخوة الكرام، الإنسان حينما يلتهم الطعام يقوى بدنه، ومع قوة البدن تزداد شهواته، فمن بعض فضائل الصيام أن الصيام يقمع الشهوات.
4ـ الصوم مدعاة لاستجابة الدعاء:
أيها الإخوة الكرام،ومن فضائل الصيام أنه من أسباب استجابة الدعاء، ففي قوله تعالى بعد آيات الصيام:
﴿ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ ﴾
( سورة البقرة: الآية 186)
كأن هذا الصائم له عند الله جائزة ؛ أن دعاءه مستجاب:
﴿ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي ﴾
( سورة البقرة: الآية 186)
هذه الآية جاءت مع آيات الصيام، قبل هذه الآية آيات متعلقة بالصيام، وبعد هذه الآية آيات متعلقة بالصيام هي بين آيات الصيام، وكأن الواحد الديان يبشر عباده أن هذا الصائم دعاؤه مستجاب.
5ـ الصوم من أسباب تكفير الذنوب:
من فضائل الصيام ـ أيضاً ـ أنه من أسباب تكفير الذنوب، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(( الصلواتُ الخمسُ، والجمعةُ إلى الجمعةِ، ورمضان إلى رمضانَ ؛ مُكَفِّرات لما بينهنَّ، إذا اجتنبت الكبائر ))
حديث مرفوع صحيح، أخرجه مسلم والترمذي، عن أبي هريرة رضي الله عنه
الصلوات الخمس، أي من صلاة إلى صلاة، و الجمعة إلى الجمعة، و رمضان إلى رمضان مكفرات ما بينهن إذا اجتنبت الذنوب الكبيرة.
6ـ الصوم يشفع لصاحبه يوم القيامة:
ومن فضائل الصوم ـ أيها الإخوة الكرام ـ أن الصيام يشفع لصاحبه يوم القيامة، فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
(( الصيام والقرآن يشفعان للعبد، يقول الصيام: ربّ إني منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه، ويقول القرآن: منعته النوم، منعته النوم بالليل، فيشفعان ))
حديث مرفوع صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه أخرجه الحاكم في مستدركه
7ـ الصوم سبب لفرح الصائم في الدنيا والآخرة:
ومن فضائل الصوم فرح الصائم بما يسره الله له من الصوم في العاجل والآجل، كما في الصحيحين:
(( للصائم فرحتان، فرحة عند فِطْره، وفرحة عند لقاءِ ربِّه ))
من حديث مرفوع صحيح أخرجه البخاري ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي ومالك في الموطأ عن أبي هريرة رضي الله عنه
التكاليف الشرعية شاقة على الأبدان، مفرحة للنفوس:
أيها الإخوة الكرام، هذه القاعدة تنطبق على كل العبادات، بل على كل الطاعات، بل على كل استجابة لله، العبادات ذات كلفة، سميت تكاليف لأنها في الأصل تتناقض مع الطبع، الإنسان يحب أن يبقى نائماً، و التكليف أن يستيقظ، يحب أن يمتع عينيه بمحاسن النساء، و التكليف أن يغض البصر، يحب أن يخوض في فضائح الناس، و التكليف أن يسكت، يحب أن يأخذ المال، و التكليف أن ينفقه، فالتكاليف كلها مناقضة للطبع، لكنها مطابقة للفطرة، ترتاح نفسك إذا أديت الفرائض، ترتاح نفسك إذا كنت صادقاً، ترتاح نفسك إذا كنت أميناً، ترتاح نفسك إذا أعنت أخاك، إذا رحمته، إذا يسرت عليه، كل أوامر الدين بعباداته ومعاملاته وفضائله إن طبقتها ارتاحت نفسك:
﴿ فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا ﴾
( سورة الروم: الآية 30 )
أي: هذا المنهج الإلهي يتطابق بأدق تفاصيله مع بنية النفس، إن التكاليف تتناقض مع جسم الإنسان، مع طبعه، مع غرائزه، مع شهواته، لكنها تتوافق مع نفسه، ذاته التي بين جنبيه.
إذاً الطاعات فيها مشقة أحياناً، فيها تكليف، فيها تناقض مع جسم الإنسان، الإنسان يحب أن يأكل دائماً، وكلما أصابه عطش يشرب من الشراب ما لذ وطاب، أما حينما يأتي شهر الصيام يمتنع عن الطعام و الشراب، والمباحات الأخرى التي أبيحت خارج الصيام فهو يبذل جهداً.
اصبر لتفرح في ختام العبادة:
اصبر لتفرح في ختام العبادة
إخواننا الكرام، الطاعات تنقضي مشقتها، ويبقى أجرها، والمعاصي تنقضي لذتها، و يبقى إثمها فالبطل ليس الذي يفرح أولاً، بل الذي يفرح آخراً، ليست البطولة أن تضحك أولاً، وقد قيل: من ضحك أولاً ضحك قليلاً، و من ضحك آخراً ضحك كثيراً.
﴿ فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ ﴾
( سورة المطففين: الآية 34 )
بطولتك أن تضحك آخراً لا أن تضحك أولاً، الطفل حينما يولد كل من حوله يضحك، و هو يبكي وحده، أما إذا وافته المنية كل من حوله يبكي، فإذا كان بطلاً ومؤمناً وملتزماً ومستقيماً ومحسناً ضحك وحده:
﴿ قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴾
( سورة يس: الآية 26 )
أيها الإخوة الكرام، إذاً: للصائم فرحتان يفرحهما، صبيحة العيد، تأكل كما كنت تأكل قبل رمضان، طعام فطور، وطعام غداء، وطعام عشاء، عدت إلى طبيعتك، وقد كسبت أجر الصيام والقيام، وقد ارتقيت إلى الله عز وجل، أما الذي أفطر في رمضان فيأكل في العيد مع بقية الناس، ولكنه يأكل وقد فرط بهذه العبادة العظيمة التي لا يعدلها صوم الدهر لو صامه.
8 ـ الصوم سبب لدخول الجنة من باب الريان:
أيها الإخوة الكرام، حقيقة ثانية: من فضائل الصيام أن الله اختص أهله بباب كبير من أبواب الجنة، لا يدخله إلا الصائمون، ينادون يوم القيامة إكراماًَ لهم، وإظهاراً لشرفهم، كما في الصحيحين، عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:
(( إنَّ في الجنة باباً يقال له: الرَّيان، يدخل منه الصائمون يوم القيامة، لا يدخلُ منه أحد غيرُهم، يقال: أين الصائمون ؟ فيقومون، لا يدخل منه أحد غيرهم، فإذا دخلوا أغْلِق فلم يَدْخُل منه أحد ))
(حديث مرفوع صحيح أخرجه البخاري ومسلم والترمذي والنسائي)
أي هذا الذي عطش في الحياة الدنيا له قصر مكتوب على بابه الريان، لذلك قال بعض العلماء: هذا الشهر العظيم شهر الصبر.
الصبر أساس كل فلاح:
بالمناسبة ـ أيها الإخوة الكرام ـ، البناء الأخلاقي للإنسان أساسه الصبر، الذي لا يصبر لا يمكن أن يكون شيئاً مذكوراً في الحياة، فأنت حينما تصبر يمكن أن تصل إلى البطولة، فلذلك قال تعالى:
﴿ وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ﴾
( سورة البقرة: الآية 45 )
واستعينوا على بلوغ أهدافكم، على بلوغ مرادكم.
قال علماء التفسير بالصبر، أي بالصوم و الصلاة، كما تعلمون.
أيها الإخوة الكرام، أنت حينما تواجه عدواً متغطرساً قوياً جباراً حاقداً يملك أسلحة لا تملكها، ويتمنى تدميرك، يقول الله لك:
﴿ وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً ﴾
( سورة آل عمران: الآية 120 )
بيّن الله لنا أن الصبر مع الطاعة طريق النصر، ويكاد الإيمان أن يكون نصفين، فنصف صبر، و نصف شكر، والذي لا يصبر لا يمكن أن يكون شيئاً مذكوراً في الحياة.
الصبر ترقية للنفس، الصبر يعني أن مبدأك أعظم من حاجاتك، دينك أسمى من رغباتك، الصبر يعني أن تدع شيئاً خسيساً من أجل شيء نفيس، هذا هو الصبر، لذلك شهر الصوم شهر الصبر، أنت في رمضان تصبر على ترك الطعام والشراب، وعلى ترك اللقاء الزوجي، في نهار رمضان فقط،
هذا الصبر يجب أن تستخدمه في مجالات لا تعد و لا تحصى، في عملك ينبغي أن تصبر، في دراستك ينبغي أن تصبر، في مواجهة العدو ينبغي أن تصبر، في أن تنفق من دخلك المحدود ينبغي أن تصبر، و ألاّ تمد يدك لمال حرام، الصبر مدرسة، كان رمضان التعليم الأساسي فيها، رمضان التعليم الأساسي لمدرسة لها درجات عالية جداً، أنت حينما تثبت لنفسك أولاً، و لله ثانياً أنه يمكن أن تدع شهوتك من أجل هدف ما فأنت قد وضعت رجلك على طريق البطولة، رمضان شهر الصبر، و كيف لو أن عدواً يتحدانا، ويواجهنا، ويتمنى دمارنا، يقول لك الله عز وجل:
﴿ وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً ﴾
( سورة آل عمران: الآية 120 )
من ثمرات الصوم:
أيها الإخوة الكرام،
يتجلى الصبر في الإيثار والإحسان، ومعالجة آلام الآخرين ومقاسمتهم السراء والضراء، وذوق شيء مما يجدون،
1) ـ الإحساس بجوع الفقير:
الإحساس بجوع الفقير
دققوا في هذا الكلام: إذا ذاق الصائم تعبداً و اختياراً ألم الجوع فلقد ذاقه الفقراء عجزاً واضطراراً.
الصائم يجوع طبعاً لكن هذا الجوع باختياره، اختار أن يجوع تقرباً إلى الله عز وجل، هو يذوق طعم الجوع تعبداً واختياراً، ولكن الفقير يذوق طعم الجوع عجزاً واضطراراً، و لأنه عاناه الصائم وقتاً محدوداً فهو عند الفقراء عناء ممدود، تصوم الصيام لوقت محدود، لكنه عند الفقراء عناء ممدود،
لذلك كان الإنفاق في رمضان زكاة الفطر، هذه الزكاة لها أحكام خاصة، مَن ملك قوت يومه وجب عليه زكاة الفطر، فقير جداً يملك وجبة طعام واحدة عليه زكاة الفطر، أي أن الله أراد أن يذوق الفقير في العام مرة واحدة طعم الإنفاق، كأن الفقير مأمور أن ينفق، و الذي ينفق يمكن أن يأخذ الزكاة أيضاً، لكن أراد الله أن نذوق طعم الإنفاق، إذاً أنت حينما تجوع يجب أن تذكر أنك تجوع اختياراً وتعبداً، لكن الفقير حينما يجوع يجوع اضطراراً، و أنت حينما تجوع تجوع لوقت محدود، ولكن الفقير يجوع لوقت ممدود، لذلك ينبغي أن يثمر الصيام معاونة الآخرين، وأداء الزكاة والصلاة.
2) ـ كفّ النفس عن حماقاتها:
أيها الإخوة الكرام، يتجلى الصوم بالإمساك بزمام النفس عن اندفاعاتها وحماقاتها، فالصائم مقيد بشعور دائم يحمله على الكف عما لا يجمل، ولا يليق، تصور إنساناً يدع المباحات، هل يعقل أن يرتكب الموبقات ؟ يختل توازنه، تدع من هو مباح لكل البشر، هل يعقل أن تغتاب في رمضان ؟ هل يعقل أن تطلق البصر في رمضان ؟ هل يعقل أن تكذب في رمضان ؟ أنت مأمور عن ترك الطعام والشراب، و هو مباح، فلأن تترك المحرمات من باب أولى، وكأن الله يقوي إرادتك في هذا الشهر على أن تكون ملتزماً بأوامر الدين.
وأخيراً:
أيها الإخوة الأكارم، حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوا أعمالكم قبل أن توزن عليكم، واعلموا أن ملك الموت قد تخطانا إلى غيرنا، وسيتخطى غيرنا إلينا، فلنتخذ حذرنا، الكيس من دان نفسه، وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها، وتمنى على الله الأماني، والحمد لله رب العالمين.
* * *
الخطبة الثانية:
الحمد لله، ثم الحمد لله، الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله ولي الصالحين، وأشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله صاحب الخلق العظيم، اللهم صل وسلم، وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
العبادات معللة بمصالح الخلق:
أيها الإخوة الكرام، للإمام الشافعي رحمه الله تعالى مقولة رائعة، يقول: " العبادات في الإسلام معللة بمصالح الخلق "، نحن نسمع في بعض الأديان الوضعية الأرضية الوثنية أن هناك عبادات أيضاً، لكنها حركات وسكنات، وتمتمات وإيماءات، و إشارات ما أنزل الله بها من سلطان، و لا معنى لها إطلاقاً، حركات لا معنى لها، و لكن العبادات في الإسلام معللة بمصالح الخلق، أي للتنوير، بالنسبة للصلاة:
﴿ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَر ِ﴾
( سورة العنكبوت، آية 45 )
والحج:
﴿جَعَلَ اللَّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَاماً لِلنَّاسِ وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ وَالْهَدْيَ وَالْقَلَائِدَ ذَلِكَ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيم﴾
( سورة المائدة: الآية 97 )
غاية الصيام تحقيق التقوى:
قال تعالى:
﴿ يا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾
( سورة البقرة: الآية 183 )
من ثمرات التقوى:
الله عز وجل قال:
﴿ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً ﴾
( سورة الطلاق: الآية 2 )
قال أبو ذر رضي الله تعالى عنه:
(( جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يتلو هذه الآية { وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ } قال: فجعل يرددها حتى نعست فقال يا أبا ذر لو أن الناس أخذوا بها لكفتهم ))
حديث مرفوع صحيح الإسناد ولم يخرجاه أخرجه الحاكم في مستدركه
حينما تضيق الأمور كما هي الآن، و تستحكم الحلقات، وتسد المنافذ، وتـنتصب العقبات، ويقنط الإنسان تأتي التقوى تتسع بها المضائق، وتحل بها العقد، وتفتح بها المسالك وتذلل بها العقبات
ـ فمن يتق الله عند نزول المصيبة فيوحد الله، و يصبر لحكمه، و يرض لقضائه ويثبت على مبدئه واستقامته يجعل الله له مخرجاً من هذه المصيبة، فيبدل الله ضيقه فرجاً، وخوفه أمناً، وعسره يسراً.
ـ ومن يتق الله فلا يسمح للأفكار الزائفة أن تأخذ طريقها إلى عقله يجعل الله له مخرجاً من الضياع.
القرآن هو المرجع الإلهي للمسلم:
القرآن هو المرجع الإلهي
إخواننا الكرام، المسلم في نعمة يصعب أن يتصورها، ما هي النعمة ؟ له مرجع، القرآن، هذا العمل لا يرضي الله لا أفعله، لذلك هو في سلام، في أمن، حينما يرتكب الناس الحماقات، ولا ينامون الليل، هو ينام مطمئناً، لأن ربه هداه سبل السلام، هداه السلام مع نفسه، ومع أسرته، وفي عمله، ومع مجتمعه، لأنه طبق منهج الله عز وجل.
ـ ومن يتق الله، ولا يسمح للأفكار الزائفة أن تأخذ طريقها إلى عقله يجعل الله له مخرجاً من الضياع والحيرة، والضلال وخيبة الأمل.
ـ ومن يتق الله فيبرأ ممن حوله، ويبرأ من قوته، ومن علمه يجعل الله له مخرجاً مما كلفه به بالمعونة عليه، في أي عمل تقوم به قل: اللهم إني تبرأت من حولي وقوتي وعلمي، والتجأت إلى حولك وقوتك وعلمك.
درسان لا ينسيان:
والدرس الذي ينبغي ألا ننساه درس بدر، و درس حنين، في بدر قال الصحابة: الله، فتولاهم الله:
﴿ وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ ﴾
( سورة آل عمران: الآية 123 )
وفي حنين قالوا: لن نغلب من قلة:
﴿ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئاً وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ ﴾
( سورة التوبة: الآية 25 )
ـ ومن يتق الله فيقف عند حدود الله فلا يقربها، ولا يتعداها يجعل الله له مخرجاً مما كلفه به من الحرام إلى الحلال، ومن الضيق إلى السعة، ومن النار إلى الجنة،
ـ ومن يتق الله في كسب رزقه فيتحرّىَ الحلال الذي يرضي الله عز وجل يجعل الله له مخرجاً من تقتير الرزق بالكفاية، ومن إتلاف المال بحفظه ونمائه،
ـ ومن يتق الله في اتباع السنة يجعل الله له مخرجاً من ضلال أهل البدع،
ـ ومن يتق الله في اختيار زوجته، وفي التعامل معها يجعل الله له مخرجاً من الشقاء الزوجي،
ـ ومن يتق الله في تربية أولاده يجعل الله له مخرجاً من عقوقهم، وشقاؤه بشقائهم
ـ ومن يتق الله في اختيار عمله يختار عملاً يرضي الله، ويحسن أداءه يجعل الله مخرجاً من إخفاقه فيه، والله هذه آية تسع كل الناس، وتسع كل المشكلات، وكل النشاطات
﴿ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً ﴾
( سورة الطلاق: الآية 2
رمضان شهر التدريب على التقوى:
أراد الله عزوجل في هذا الشهر الكريم أن نتقي الله عزوجل، وأن نألف الطاعات، أنت في رمضان طبعاً تغض البصر، تغضه في رمضان، وفي غير رمضان، و إن كنت تائباً تغضه في رمضان مبدئياً،
فإذا ألفت أن تغض البصر ثلاثين يوماً هذا الغض يستمر بعد رمضان،
وإذا ألفت أن تصلي الفجر في المسجد هذا يستمر بعد رمضان،
وإذا ألفت أن تصلي العشاء في جماعة، هذه العبادة تستمر بعد رمضان،
وإذا ألفت أن تضبط لسانك في رمضان، هذا ينبغي أن يستمر بعد رمضان،
أي أراد الله أن ينهض بنا في رمضان، دورة مكثفة، تقوية إرادة، أن تعيش ما يعانيه الفقراء، فالأمر البشري ـ أحياناً يقول لك أحدهم: أنا ضربت عصفورين بحجر ـ فالله عز وجل إذا أمر أمراً فإن مليون هدف يتحقق في آن واحد،
ومن قال لك: إن رمضان فقط يقرب الإنسان من الله ؟
رمضان ـ عملياً ـ صيانة لأجهزة الجسم، لابد منها في كل عام مرة، حينما ترتاح الأجهزة من عبء الهضم، و ثـقل الطعام، فإن النشاط يتجدد،
واقع بعض المسلمين في رمضان:
لكن المسلمين الآن قلبوا الوجبات الدسمة من النهار إلى الليل، ما فعلوا شيئاً جيداً،
والحقيقة أنه يوجد كلام لابد من أن أقوله:
هناك رمضان عند بعض المسلمين ـ لا أقول: عندهم جميعاً، عند بعضهم، و قد يكون عند أكثرهم ـ موسم لقاءات، موسم سهرات، موسم ولائم، موسم سهر إلى ساعة متأخرة من الليل، موسم حديث بلا ضابط، و بلا هدف، فيرتكبون الغيبة و النميمة، ويطلقون أبصارهم، ويتابعون الأفلام إلى ساعة متأخرة من الليل، يأكلون، وينامون، ويستيقظون بعد صلاة الفجر،
لكن يوجد شيء آخر، هناك طبقة مخملية لا تعنينا إطلاقاً، يذهبون إلى خيمات رمضانية،
هذه الخيمة: برنامج ساهر حتى طعام السحور، يبدأ هذا البرنامج بأذان المغرب والإفطار، وينتهي بالرقص والغناء، وهو صائم، وكل البرامج التي لا ترضي الله إنما يذكر في مقدمتها أنها برمجت إكراماً لشهر رمضان،
ابتعد المسلمون.. أصبح رمضان شهر فلكلوري، لا علاقة له بالدين إطلاقاً، شهر تراث وعادات و تقاليد،
فهذا الذي لا يرى رمضان شهر عبادة، شهر غض بصر، شهر ضبط لسان، شهر تلاوة قرآن، شهر إنفاق المال، شهر إحكام الصلة مع الله، شهر الحب، شهر القرب، شهر المغفرة، هذا بعيد عن أن يكون صائماً لأن النبي عليه الصلاة والسلام وصف بعض المنافقين فقال:
مثلهم كالناقة عقلها أهلها فلا تدري لا لِمَ عقلت و لا لِمَ أطلقت.
يصوم مع الناس، و يفطر معهم، و هو على ما هو عليه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(( من لم يدع قول الزور والعملَ به، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه))
حديث مرفوع صحيح أخرجه البخاري وأبو داود والترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه
ورُبَّ صائم ليس له من صيامه إلا الجوع والعطش.
أيها الإخوة الكرام، هناك من يصوم فيدافع التدني، جيد، لكن هناك من يصوم فيتابع الترقي، فرق كبير بين من يدافع التدني، وبين من يتابع الترقي، ولكن هناك من يصوم صيام البهائم جوع وعطش، ولا أجر ولا ثواب، لأنه ما فكر أن يغير من سلوكه، ولا من عبادته، ولا من اتصاله بالله عز وجل.
الدعاء
اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقنا واصرف عنا شر ما قضيت، فإنك تقضي بالحق، ولا يقضى عليك، وإنه لا يذل من واليت، ولا يعز من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت، ولك الحمد على ما قضيت، نستغفرك و نتوب إليك،
اللهم اهدنا لصالح الأعمال لا يهدي لصالحها إلا أنت، اللهم اهدنا لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت،
اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي إليها مردنا، واجعل الحياة زاداً لنا من كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر، مولانا رب العالمين،
اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك، وبطاعتك عن معصيتك، وبفضلك عمن سواك،
وصلى اللهم على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم.
والحمد لله رب العالمين


،



،


حيث يضيف كلمة السابق والتالي وارقام الصفحات قبل الفوتر


صورة للكود




شرح التثبيت

اذهب الى عناصر الصفحة ... ثم اضافة أداة

ثم html/javascript
والصق الكود فيه واحفظه دون تسميته

واذهب الى الصفحة الرئيسية وشاهد النتيجة

الكود بالمرفقات

او هنا

كود:
<!-- Stylish colored  Navigation Widget For Blogger By tqarob @ http://www.tqarob.blogspot.com -->
<style type="text/css">
#blog-pager{padding:5px 0 !important;}
.showpageArea {font-weight: bold;margin:5px;}/* www.way2blogging.org */
.showpageArea a {text-decoration:underline;color: #fff;}/* www.tqarob.blogspot.com */
.showpageNum a, .showpage a {color: #fff;text-decoration:none;border:1px  solid #999;-webkit-border-radius:3px;-moz-border-radius:3px;margin:0  3px;padding:3px 5px; background: #9dd53a; background:  -moz-linear-gradient(top, #9dd53a 0%, #a1d54f 50%, #80c217 51%, #7cbc0a  100%); background: -webkit-gradient(linear, left top, left bottom,  color-stop(0%,#9dd53a), color-stop(50%,#a1d54f),  color-stop(51%,#80c217), color-stop(100%,#7cbc0a)); filter:  progid:DXImageTransform.Microsoft.gradient( startColorstr='#9dd53a',  endColorstr='#7cbc0a',GradientType=0 ); }/* www.tqarob.blogspot.com */
.showpageNum a:hover, .showpage a:hover {border: 1px solid #ccc;  background: #6db3f2; background: -moz-linear-gradient(top, #6db3f2 0%,  #54a3ee 50%, #3690f0 51%, #1e69de 100%); background:  -webkit-gradient(linear, left top, left bottom, color-stop(0%,#6db3f2),  color-stop(50%,#54a3ee), color-stop(51%,#3690f0),  color-stop(100%,#1e69de)); filter:  progid:DXImageTransform.Microsoft.gradient( startColorstr='#6db3f2',  endColorstr='#1e69de',GradientType=0 ); } /* www.tqarob.blogspot.com */
.showpagePoint {color: #aaaaaa;text-decoration:none;border:1px solid  #999;-webkit-border-radius:3px;-moz-border-radius:3px; margin:0  3px;padding:3px 5px; background: #e2e2e2; background:  -moz-linear-gradient(top, #e2e2e2 0%, #dbdbdb 50%, #d1d1d1 51%, #fefefe  100%); background: -webkit-gradient(linear, left top, left bottom,  color-stop(0%,#e2e2e2), color-stop(50%,#dbdbdb),  color-stop(51%,#d1d1d1), color-stop(100%,#fefefe)); filter:  progid:DXImageTransform.Microsoft.gradient( startColorstr='#e2e2e2',  endColorstr='#fefefe',GradientType=0 ); }/* www.tqarob.blogspot.com */
.showpageOf {text-decoration:none;padding:3px;margin: 0 3px 0 0;}/* www.tqarob.blogspot.com */
.showpageNum a:link,.showpage a:link {text-decoration:none;color:#fff;}/* www.tqarob.blogspot.com */
</style>

<script type='text/javascript'>
var home_page="/";
var urlactivepage=location.href;
var postperpage=5;
var numshowpage=3;
var upPageWord ='السابق';
var downPageWord ='التالي';
</script>
<script src='http://tqarob.googlecode.com/files/tqarob_bloggerpagenavi.js' type='text/javascript'></script>
<!-- Stylish colored Numbered Page Navigation Widget For Blogger By tqarob @ http://www.tqarob.blogspot.com -->
الملفات المرفقة
نوع الملف: txt code blogger.txt‏ (2.5 كيلوبايت, المشاهدات 52)

كود ترقيم الصفحات في مدونات بلوجر


،

إضافة نوافذ المفضلات الإجتماية الجانبية لمدونات بلوجر


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته سوف نتطرق في هذه التدوينة إلى كيفية إضافة الأزرار الجانبية للمواقع الإجتماعية : الفيسبوك ،جوجل بلس ، تويتر ،والبريد RSS ,وهي عبارة عن إضافة واحدة تحتوي على 4 إضافات في آن واحد حيث أنها تتميز في كونها لا تأخذ حيزا كبيرا في تنسيق المدونة .
والآن أترككم مع كيفية تطبيق هذه الإضافة على مدونكم .





قم بالبحث عن الكود التالي :


]]></b:skin>
ثم قم بلصق هذا الكود قبله :


img,a{border:0}#on{visibility:visible}#off{visibility:hidden}#facebook_div{width:196px;height:340px;overflow:hidden}#twitter_div{width:246px;height:353px;overflow:hidden}#google_plus_div{width:152px;height:97px;overflow:hidden;margin-left:50px;margin-top:10px}#knfeedburner_div{width:300px;height:97px;overflow:hidden;margin-top:5px;margin-left:-4px}#kakinetwork_div{width:300px;height:97px;overflow:hidden}#facebook_right{z-index:10005;border:2px solid#3c95d9;background-color:#fff;width:196px;height:353px;position:fixed;right:-200px}#facebook_right img{position:absolute;top:-2px;left:-35px}#facebook_right iframe{border:0px solid#3c95d9;overflow:hidden;position:static;height:360px;left:-2px;top:-3px}#twitter_right{z-index:10004;border:2px solid#6CC5FF;background-color:#6CC5FF;width:246px;height:353px;position:fixed;right:-250px}#twitter_right_img{position:absolute;top:-2px;left:-35px;border:0}#google_plus_right{z-index:10003;background-color:#F2F2F2;border:2px solid#006ec9;border-top:2px solid#0056a0;border-bottom:2px solid#0056a0;border-right:2px solid#0056a0;border-left:hidden;width:152px;height:97px;position:fixed;right:-154px}#google_plus_right_img{position:absolute;top:-2px;left:-33px;border:0}#feedburner_right{z-index:10003;background-color:#fefefe;border:2px solid#5b5b5b;border-top:2px solid#5b5b5b;border-bottom:2px solid#5b5b5b;border-right:2px solid#5b5b5b;border-left:hidden;width:300px;height:97px;position:fixed;right:-303px}#feedburner_right_img{position:absolute;top:-2px;left:-33px;border:0}#kakinetwork_right{z-index:10003;border:2px solid#303030;background-color:#fff;width:300px;height:97px;position:fixed}#kakinetwork_right img{position:absolute;top:-2px;left:-101px}#facebook_left{z-index:10005;border:2px solid#3c95d9;background-color:#fff;width:196px;height:353px;position:fixed;left:-200px}#facebook_left img{position:absolute;top:-2px;right:-35px}#facebook_left iframe{border:0px solid#3c95d9;overflow:hidden;position:static;height:360px;right:-2px;top:-3px}#twitter_left{z-index:10004;border:2px solid#6CC5FF;background-color:#6CC5FF;width:246px;height:353px;position:fixed;left:-250px}#twitter_left_img{position:absolute;top:-2px;right:-35px;border:0}#google_plus_left{z-index:10003;background-color:#006ec9;border:2px solid#006ec9;border-top:2px solid#0056a0;border-bottom:2px solid#0056a0;border-left:2px solid#0056a0;border-right:hidden;width:152px;height:97px;position:fixed;left:-154px}#google_plus_left_img{position:absolute;top:-2px;right:-33px;border:0}#feedburner_left{z-index:10003;background-color:#fefefe;border:2px solid#5b5b5b;border-top:2px solid#5b5b5b;border-bottom:2px solid#5b5b5b;border-left:2px solid#5b5b5b;border-right:hidden;width:300px;height:97px;position:fixed;left:-303px}#feedburner_left_img{position:absolute;top:-2px;right:-33px;border:0}#kakinetwork_left{z-index:10003;border:2px solid#303030;background-color:#fff;width:300px;height:97px;position:fixed}#kakinetwork_left img{position:absolute;top:-2px;right:-101px}.box-title1{border:1px solid#ddd;-webkit-border-radius:6px;-moz-border-radius:6px;border-radius:6px;-webkit-box-shadow:5px 5px 5px#CCCCCC;-moz-box-shadow:5px 5px 5px#CCCCCC;box-shadow:5px 5px 5px#CCCCCC;padding:10px;margin:10px 0}.enteryouremail{background:#fff!important;border:1px solid#d2d2d2;padding:0px 8px 0px 8px;color:#a19999;font-size:12px;height:25px;width:165px;-webkit-border-radius:5px;-moz-border-radius:5px;border-radius:5px;margin:0px}.submitbutton{background:#F2F2F2;border:1px solid#F66303;-webkit-box-shadow:3px 3px 3px#666;box-shadow:3px 3px 3px#666;font:bold 12px Arial,sans-serif;color:#000000;height:25px;padding:0 12px 0 12px;margin:0 0 0 5px;-webkit-border-radius:5px;border-radius:5px;cursor:pointer}

انتقل إلى لوح تحكم مدونتك،إختر "تصميم" ثم إضافة أداة ثم اختر HTML/Javascript
ولآن الصق الكود التالي :

<script src='http://ajax.googleapis.com/ajax/libs/jquery/1.7.1/jquery.min.js'></script> <script type="text/javascript" src="http://apis.google.com/js/plusone.js"></script> <script type="text/javascript">jQuery(document).ready(function(){ jQuery("#facebook_right").hover(function(){ jQuery(this).stop(true,false).animate({right:  0}, 500); },function(){ jQuery("#facebook_right").stop(true,false).animate({right: -200}, 500); });    jQuery("#twitter_right").hover(function(){ jQuery(this).stop(true,false).animate({right:  0}, 500); },function(){ jQuery("#twitter_right").stop(true,false).animate({right: -250}, 500); });     jQuery("#google_plus_right").hover(function(){ jQuery(this).stop(true,false).animate({right:  0}, 500); },function(){ jQuery("#google_plus_right").stop(true,false).animate({right: -154}, 500); });    jQuery("#feedburner_right").hover(function(){ jQuery(this).stop(true,false).animate({right:  0}, 500); },function(){ jQuery("#feedburner_right").stop(true,false).animate({right: -303}, 500); });    });</script><div id="on"><div id="facebook_right" style="top: 18%;"><div id="facebook_div"><img src="http://2.bp.blogspot.com/-AwJK988Hw9U/T_CUbBXoLmI/AAAAAAAABuM/XIwgqyH0zLw/s1600/facebook-icon.png" alt=""/><iframe src="//www.facebook.com/plugins/likebox.php? href=http%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fabuiyad007&amp;width=200&amp;height=346&amp;colorscheme=light&amp;show_faces=true&amp;border_color&amp;stream=false&amp;header=false" scrolling="no" frameborder="0" style="border:none; overflow:hidden; width:200px; height:346px;" allowtransparency="true"></iframe></div></div></div><div id="on"><div id="twitter_right" style="top: 35%;"><div id="twitter_div"><img id="twitter_right_img" src="http://2.bp.blogspot.com/-ggLNgeprfJo/T_CUf8BMk8I/AAAAAAAABuk/f38udn9GKo4/s1600/twitter-icon.png"/> <script src="http://widgets.twimg.com/j/2/widget.js"></script> <script>new TWTR.Widget({version: 2,type: 'profile',rpp: 4,interval: 1000,width: 246,height: 265,theme: {shell: {background: '#63BEFD',color: '#FFFFFF'},tweets: {background: '#FFFFFF',color: '#000000',links: '#47a61e'}},features: { loop: false,live: true,scrollbar: false,hashtags: false,timestamp: true,avatars: true,behavior: 'all' }})
.render().setUser('Abuiyad007').start();</script></div></div></div><div id="on"><div id="google_plus_right" style="top: 52%;"><div id="google_plus_div"><img id="google_plus_right_img" src="http://1.bp.blogspot.com/-zwfLV74trKg/T_CUcBJIkVI/AAAAAAAABuU/LVVwVCRESpI/s1600/google-plus-icon.png"/><div style="float:left;margin:10px 10px 10px 0;"><g:plusone size="tall" expr:href="data:post.url"></g:plusone></div></div></div><div id="on"><div id="feedburner_right" style=" top: 69%;"><div id="knfeedburner_div"><center><h4 style="color:#F66303;">سجل إميلك وتوصل بمواضيعنا :</h4><form action="http://feedburner.google.com/fb/a/mailverify" method="post" target="popupwindow" onsubmit="window.open ('http://feedburner.google.com/fb/a/mailverify?uri=feedburner/simo', 'popupwindow', 'scrollbars=yes,width=550,height=520');return true"><input gtbfieldid="10" class="enteryouremail" name="email" value="" onblur="if (this.value == &#39;&#39;) {this.value = &#39;أدخل إميلك هنا ...&#39;;}" onfocus="if (this.value == &#39;أدخل إميلك هنا ...&#39;) {this.value = &#39;&#39;;}" type="text"/><input value="feedburner/simo" name="uri" type="hidden"/><input value="أرسل" class="submitbutton" type="submit"/></form></center><img id="feedburner_right_img" src="http://1.bp.blogspot.com/-zKZoEMAlSBU/T_1C8cxmMoI/AAAAAAAADXA/p9CIkL4w19E/s1600/rssfeed.png"/></div></div></div></div>



 إستبدل ما لون باللون  البرتقالي  بحسابك علي الفيسبوك
إستبدل ما لون باللون الأزرق بحسابك على التويتر
إستبدل ما لون باللون الاحمر بحسابك علي الفيدبيرنر

وأخيرا قم بحفظ الإضافة ،أتمنى أن تعجبكم بالتوفيق للجميع
المصدر: مدونة ابو اياد


،

قالب عربي رمضاني بثلاثة ألوان

قالب عربي رمضاني بثلاثة ألوان
قالب رمضان اللون الأزرق

معاينة القالب : أنقر هنا

تحميل القالب : أنقر هنا

—————————————————————————————— —

قالب عربي رمضاني بثلاثة ألوان
قالب رمضان اللون الأخضر

معاينة القالب : أنقر هنا

تحميل القالب : أنقر هنا

—————————————————————————————— —

قالب عربي رمضاني بثلاثة ألوان
قالب رمضان اللون الأصفر

معاينة القالب : أنقر هنا

تحميل القالب : أنقر هنا


،

كن ولا تكن في رمضان



 1. كن ممن يدخل باب الريان .

عَنْ سَهْلٍ رضي الله تعالى عنه  عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:إِنَّ فِي الْجَنَّةِ بَابًا يُقَالُ لَهُ الرَّيَّانُ يَدْخُلُ مِنْهُ الصَّائِمُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يَدْخُلُ مِنْهُ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ يُقَالُ أَيْنَ الصَّائِمُونَ فَيَقُومُونَ لَا يَدْخُلُ مِنْهُ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ فَإِذَا دَخَلُوا أُغْلِقَ فَلَمْ يَدْخُلْ مِنْهُ أَحَدٌ . رواه البخاري

2. كن ممن يُغْفَر له ما تقدم من ذنبه .

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله تعالى عنه عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ وَمَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ .رواه البخاري

3. كن ممن يُصلي الله والملائكة عليه .

عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله تعالى عنه قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ السَّحُورُ أَكْلُهُ بَرَكَةٌ فَلَا تَدَعُوهُ وَلَوْ أَنْ يَجْرَعَ أَحَدُكُمْ جُرْعَةً مِنْ مَاءٍ فَإِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى الْمُتَسَحِّرِينَ. رواه أحمد . حسنه الألباني في صحيح الجامع . برقم (3683)

4. كن ممن صام الدهر على الطريقة الصحيحة .

عن أَبَي هُرَيْرَةَ رضي الله تعالى عنه قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: شَهْرُ الصَّبْرِ وَثَلَاثَةُ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ صَوْمُ الدَّهْرِ .رواه النسائي وأحمد . صححه الألباني في صحيح الجامع برقم (3718) .
عَنْ أَبِي أَيُّوبَ الْأَنْصَارِيِّ رضي الله تعالى عنه قالُ إنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : قَالَ مَنْ صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ كَانَ كَصِيَامِ الدَّهْرِ . رواه مسلم .

5. كن ممن يُضاعَف صيامه .

عَنْ زَيْدِ بْنِ خَالِدٍ الْجُهَنِيِّ  رضي الله تعالى عنه قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ غَيْرَ أَنَّهُ لَا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا . رواه الترمذي . صححه الألباني في صحيح سنن الترمذي برقم (807) .


6. كن ممن يعمل عملاً لا مِثْل له .


عَنْ أَبِي أُمَامَةَ رضي الله تعالى عنه أَنَّهُ سَأَلَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : أَيُّ الْعَمَلِ أَفْضَلُ قَالَ عَلَيْكَ بِالصَّوْمِ فَإِنَّهُ لَا عِدْلَ لَهُ . رواه النسائي . صححه الألباني في صحيح سنن النسائي برقم (2222) .

7. كن ممن يفرح مرتين لا مرة واحدة .

عن أبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم :َ قَالَ اللَّهُ كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلَّا الصِّيَامَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ وَالصِّيَامُ جُنَّةٌ وَإِذَا كَانَ يَوْمُ صَوْمِ أَحَدِكُمْ فَلَا يَرْفُثْ وَلَا يَصْخَبْ فَإِنْ سَابَّهُ أَحَدٌ أَوْ قَاتَلَهُ فَلْيَقُلْ إِنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهُمَا إِذَا أَفْطَرَ فَرِحَ وَإِذَا لَقِيَ رَبَّهُ فَرِحَ بِصَوْمِهِ . رواه البخاري .

8. كن ممن لا يظمأ أبداً .

عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ  رضي الله تعالى عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لِلصَّائِمِينَ بَابٌ فِي الْجَنَّةِ يُقَالُ لَهُ الرَّيَّانُ لَا يَدْخُلُ فِيهِ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ فَإِذَا دَخَلَ آخِرُهُمْ أُغْلِقَ مَنْ دَخَلَ فِيهِ شَرِبَ وَمَنْ شَرِبَ لَمْ يَظْمَأْ أَبَدًا. رواه النسائي . صححه الألباني في صحيح النسائي برقم (2236) .

9. كن ممن يَجعل له وقاية من النار .

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ  رضي الله تعالى عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ الصِّيَامُ جُنَّةٌ وَحِصْنٌ حَصِينٌ مِنْ النَّارِ. رواه أحمد . قال الألباني : حسن لغيرة .كما في صحيح الترغيب والترهيب برقم (980) .


10. كن ممن يتخلق بأخلاق النبوة .


عن أبي الدرداء  رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ثَلَاثٌ مِنْ النُّبُوَّةِ : تَعْجِيلُ الْإِفْطَارِ , وَتَأْخِيرُ السُّحُورِ , وَوَضْعُ الْيمين عَلَى الشمال فِي الصَّلَاةِ . رواه الطبراني في الكبير . صححه الألباني في صحيح الجامع برقم (3038) .


11. كن ممن يُظهِر الدين .


عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَا يَزَالُ الدِّينُ ظَاهِرًا مَا عَجَّلَ النَّاسُ الْفِطْرَ لِأَنَّ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى يُؤَخِّرُونَ . رواه أبو داود . حسنه الألباني في صحيح سنن أبي داود برقم (2353) .


12. كن ممن يأكل من الغداء المبارك .


عَنْ الْمِقْدَامِ بْنِ مَعْدِ يكَرِبَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ عَلَيْكُمْ بِغَدَاءِ السُّحُورِ فَإِنَّهُ هُوَ الْغَدَاءُ الْمُبَارَكُ. رواه النسائي . صححه الألباني في صحيح سنن النسائي برقم (2164) .

13. كن ممن يعمل عملاً لا يعلم جزاءه إلا الله .

عن أبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ اللَّهُ كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلَّا الصِّيَامَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِه . رواه البخاري .



14. لا يكن صيامك كصيام أهل الكتاب .

عَنْ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ رضي الله تعالى عنه  أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : قَالَ فَصْلُ مَا بَيْنَ صِيَامِنَا وَصِيَامِ أَهْلِ الْكِتَابِ أَكْلَةُ السَّحَرِ . رواه مسلم .

15. لا تكن ممن يٌحْرَم العتق من النار ويُحْرَم الدعوة المستجابة .

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَوْ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ (شَكَّ من الْأَعْمَشَ) قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ لِلَّهِ عُتَقَاءَ فِي كُلِّ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ لِكُلِّ عَبْدٍ مِنْهُمْ دَعْوَةٌ مُسْتَجَابَةٌ. رواه أحمد . صححه الألباني في صحيح الجامع برقم (2169) .

16. لا تكن ممن يتَرك مكفرات الذنوب .

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ الصَّلَوَاتُ الْخَمْسُ وَالْجُمْعَةُ إِلَى الْجُمْعَةِ وَرَمَضَانُ إِلَى رَمَضَانَ مُكَفِّرَاتٌ مَا بَيْنَهُنَّ إِذَا اجْتَنَبَ الْكَبَائِر . رواه مسلم .
عَنْ حُذَيْفَةَ قَالَ قَالَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ مَنْ يَحْفَظُ حَدِيثًا عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْفِتْنَةِ قَالَ حُذَيْفَةُ أَنَا سَمِعْتُهُ يَقُولُ فِتْنَةُ الرَّجُلِ فِي أَهْلِهِ وَمَالِهِ وَجَارِهِ تُكَفِّرُهَا الصَّلَاةُ وَالصِّيَامُ وَالصَّدَقَةُ . رواه البخاري .

17. لا تكن ممن يُبْعِده الله فيدخل النار .

عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ رضي الله تعالى عنه قَالَ { صَعِدَ النَّبِيُّ صلى الله تعالى عليه وسلم الْمِنْبَرَ فَقَالَ آمِينَ آمِينَ آمِينَ فَقَالَ أَتَانِي جَبْرَائِيلُ عليه الصلاة والسلام فَقَالَ يَا مُحَمَّدُ مَنْ أَدْرَكَ أَحَدَ أَبَوَيْهِ فَمَاتَ فَدَخَلَ النَّارَ فَأَبْعَدَهُ اللَّهُ تَعَالَى فَقُلْ آمِينَ فَقُلْت آمِينَ فَقَالَ يَا مُحَمَّدُ مَنْ أَدْرَكَ شَهْرَ رَمَضَانَ فَمَاتَ فَلَمْ يُغْفَرْ لَهُ فَأُدْخِلَ النَّارَ فَأَبْعَدَهُ اللَّهُ فَقُلْ آمِينَ فَقُلْت آمِينَ فَقَالَ وَمَنْ ذُكِرْتَ عِنْدَهُ وَلَمْ يُصَلِّ عَلَيْك فَمَاتَ فَدَخَلَ النَّارَ فَأَبْعَدَهُ اللَّهُ فَقُلْ آمِينَ فَقُلْت آمِينَ } رَوَاهُ الطَّبَرَانِيُّ وَغَيْرُهُ . قال الألباني : صحيح لغيره .كما في صحيح الترغيب والترهيب برقم (2491) .

18. لا تكن ممن يُحْرَم الحج مع النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .

عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لِامْرَأَةٍ مِنْ الْأَنْصَارِ يُقَالُ لَهَا أُمُّ سِنَانٍ مَا مَنَعَكِ أَنْ تَكُونِي حَجَجْتِ مَعَنَا قَالَتْ نَاضِحَانِ كَانَا لِأَبِي فُلَانٍ زَوْجِهَا حَجَّ هُوَ وَابْنُهُ عَلَى أَحَدِهِمَا وَكَانَ الْآخَرُ يَسْقِي عَلَيْهِ غُلَامُنَا قَالَ فَعُمْرَةٌ فِي رَمَضَانَ تَقْضِي حَجَّةً أَوْ حَجَّةً مَعِي . رواه البخاري .

19. لا تكن ممن يُحْرَم البَركة .

عن أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَسَحَّرُوا فَإِنَّ فِي السَّحُورِ بَرَكَة . رواه البخاري .

20. لا تكن ممن يُعلق بعراقيبه وتُشَقَق أشداقه .

عن أبي أمامة رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : َيْنَمَا أَنَا نَائِمٌ أَتَانِي رَجُلَانِ فَأَخَذَا بِضَبْعَيَّ فَأَتَيَا بِي جَبَلًا وَعِرًا , فَقَالَا : اصْعَدْ , فَقُلْت : إنِّي لَا أُطِيقُهُ , فَقَالَا : إنَّا سَنُسَهِّلُهُ لَك , فَصَعِدْت حَتَّى إذَا كُنْت فِي سَوَاءِ الْجَبَلِ إذَا بِأَصْوَاتٍ شَدِيدَةٍ , فَقُلْت : مَا هَذِهِ الْأَصْوَاتُ ؟ قَالُوا : هَذِهِ عُوَاءُ أَهْلِ النَّارِ , ثُمَّ اُنْطُلِقَ بِي فَإِذَا أَنَا بِقَوْمٍ مُعَلَّقِينَ بِعَرَاقِيبِهِمْ مُشَقَّقَةً أَشْدَاقُهُمْ دَمًا , قُلْت مَنْ هَؤُلَاءِ ؟ قَالَ الَّذِينَ يُفْطِرُونَ قَبْلَ تَحِلَّةِ صَوْمِهِمْ . رواه ابن خزيمة



المصدر  :http://salahabdelaziz.maktoobblog.com 


،

ارشيف الممدونة


الساعة

أعلانات مدونة اكرم يعقوب اتصل بالادارة
   أعلن معنا فى ملتقى مدونة اكرم يعقوب    أعلن معنا فى ملتقى مدونة اكرم يعقوب    أعلن معنا فى ملتقى مدونة اكرم يعقوب    أعلن معنا فى ملتقى مدونة اكرم يعقوب    أعلن معنا فى ملتقى مدونة اكرم يعقوب                                                                                                                                          

اوقات الصلات

الساعة

تقويم ميلادي هجري

التحميل دون التسجيل

اصعب فراق

دوماهيك خاتر خاستن.

صفحة المدونة

صفحتي الخاصة

ملتقى المحاسبين في دهوك

راديو لقران

برامج مهمة

 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 

اخبار الطقس في كوردستان

تعليم اللغة الانكليزية بالفيديو

حكمة المدونة


تعصي الإله وأنت تزعم حبه *** هذا لعمري في القياس بديع لو كان حبك صادقا لأطـــعته *** إن المحب لمن يحب مطــيعبركاته

المتابعون

المشاركات الشائعة

: -->